البحرين تعلّق على أنباء إقامتها علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل"

العلاقات بين البحرين و"إسرائيل" تشهد تطوّراً وصل إلى حدّ التطبيع

العلاقات بين البحرين و"إسرائيل" تشهد تطوّراً وصل إلى حدّ التطبيع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 21-06-2018 الساعة 09:35
المنامة - الخليج أونلاين

نفت مملكة البحرين، مساء الأربعاء، صحة تقارير إعلامية بشأن إقامة علاقات دبلوماسية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأكد بيان وزارة الخارجية البحرينية أنه "لم يصدر تصريح من أي مسؤول بهذا الشأن، وهذه الأنباء مجرد مزاعم وادعاءات غير صحيحة".

كما شدد على التزام البلاد بـ "الموقف العربي الموحد، ومبادرة السلام العربية، التي تحدد مرتكزات السلام الشامل والعادل في المنطقة".

 

كما نفى الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني، في تغريدة له، صدور أي تصريحات من مسؤولين بحرينيين حول العلاقات مع "إسرائيل"، مؤكداً أن ما يتم تداوله "لا أساس له وغير صحيح".

 

 

 

يأتي ذلك بعد ساعات من نشر موقع إلكتروني عبري، عن مسؤول بحريني لم يسمه، اعتزام المنامة إقامة علاقات دبلوماسية مع تل أبيب، تناقلته عدة وسائل إعلام.

وزعم موقع "آي 24 نيوز" أن المسؤول المشار إليه قال إن بلاده ستكون أول دولة خليجية تعلن عن علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل"، خاصة أنها "لا تعتبرها عدواً"، وأن ذلك التقارب لن يتعارض مع المبادئ الأساسية للبلاد.

 

اقرأ أيضاً :

مسؤول بحريني: لا نعتبر "إسرائيل" عدواً

 

يُشار إلى أن العلاقات بين البحرين و"إسرائيل" تشهد تطوّراً وصل إلى حدّ التطبيع في مجالات سياسية واقتصادية وثقافية ورياضية، منها مشاركة وفد بحريني بسباق "طواف إيطاليا"، الذي يهدف إلى تبييض صورة الاحتلال.

والأحد الماضي، أعلنت البحرين أن وفداً إسرائيلياً سيشارك في اجتماع لجنة التراث العالمي، الذي تنظمه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في المنامة، بين 24 يونيو الجاري و4 يوليو المقبل.

 

كما جمعتهما علاقات سرّية على مستوى عالٍ في السنوات الأخيرة، والتقى مسؤولون بحرينيون وإسرائيليون عدة مرّات بأوروبا، وعلى هامش الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة، وفق ما كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية.

 

والشهر الماضي، قال وزير خارجية البحرين في تصريحات غير مسبوقة: إنه "من حقّ الدولة العبرية الدفاع عن نفسها ضد إيران"، وذلك بعد إطلاق 20 صاروخاً تجاه الأراضي المحتلّة من سوريا.

وفي فبراير 2018، قال وزير الاتصالات في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أيوب قرا، إنه التقى أميراً بحرينياً يُدعى مبارك آل خليفة في "تل أبيب"، وذلك للمرة الأولى وبشكل علنيّ.

مكة المكرمة