البرادعي: دبلوماسي إسباني دبّر الانقلاب ضد مرسي

الدبلوماسي الإسباني برناردينو ليون

الدبلوماسي الإسباني برناردينو ليون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-07-2015 الساعة 18:57
لندن - الخليج أونلاين


كشف السياسي المصري محمد البرادعي، أن الدبلوماسي الإسباني برناردينو ليون، هو المخطط للانقلاب العسكري الذي تم ضد الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، في العام 2013.

ونقلت مواقع على شبكة الإنترنت، مقاطع من ندوة تحدث فيها البرادعي حول الأحداث في مصر، قال فيها: "في يوليو (تموز) 2013 كان علي أن أكون جزءاً من المعارضة، ولكن أساساً لكي أقول إننا بحاجة إلى نهج توافقي شامل يضم كل القوى والأطياف السياسية في البلاد".

وأضاف: "إن ما حدث بعد ذلك كان تماماً عكس ما وقّعت عليه، فقد وقّعت على انتخابات رئاسية مبكرة، وعلى خروج مشرف للرئيس مرسي، والوصول لنهج شامل تكون جماعة الإخوان المسلمين والإسلاميين جزءاً منه".

وتابع: "وقّعت على الخطة التي وضعها بالفعل برنارد ليون الذي يحاول الآن أن يفعل الشيء نفسه في ليبيا، ولكن بعد ذلك كل هذا تم إلقاؤه من النافذة، وبدأ العنف، بحيث لم يعد هناك مكان لشخص مثلي، وليس هناك مجال سياسي".

وشدد البرادعي على أنه "في مجتمع لا يوجد فيه مفهوم واضح للعدالة والتوافق، ولا يوجد فضاء سياسي، لا يمكن أن يكون لك أي تأثير، ولا يمكن أن أكون جزءاً منه".

في المقابل، شن كل من أنصار نظام الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وكذلك أنصار الرئيس الأسبق، محمد مرسي، هجوماً على نائب الرئيس السابق، محمد البرادعي، والمبعوث الأوروبي الدبلوماسي الإسباني برنارد ليون، معتبرين أنهما وضعا خطة الانقلاب، متجاهلين ما قاله البرادعي عن أن اقتراح ليون لم يتم تنفيذه.

واعتبر الإعلامي محمد القدوسي المناهض لانقلاب السيسي أن تصريحات البرادعي "دليل على أن ما حدث هو انقلاب"، بخطة مشتركة بين الممثلة العليا السابقة للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، والرئيس الأمريكي، باراك أوباما.

في حين اعتبر أنصار نظام الرئيس السيسي أن البرادعي كان "يريد خروجاً مشرفاً لمرسي وضمان مشاركة الإخوان في العملية السياسية".

بدوره قال الإعلامي أحمد موسى المؤيد لانقلاب السيسي: "إن البرادعي ما زال يعمل لصالح المخابرات الأمريكية، وظهوره الآن يأتي ضمن خطة ضد مصر".

ويعد محمد البرادعي أحد أقطاب الانقلاب الذي قاده الجيش المصري، ضد الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، في الثالث من يوليو/تموز من العام 2013.

- من هو برناردينو ليون؟

وعمل الدبلوماسي الإسباني برناردينو ليون في مصر مبعوثاً للاتحاد الأوروبي، وعضو مؤسس لـ"مجموعة عمل الاتحاد الأوروبي من أجل مصر" لدعم التحول الديمقراطي، مع محمد كامل عمرو، وزير الخارجية في عهد مرسي.

ويعمل الدبلوماسي الإسباني حالياً مبعوثاً للاتحاد الأوروبي في ليبيا، منذ سبتمبر/أيلول من العام الماضي، ولكنه لم ينجح حتى الآن في الوصول لصيغة توافق بين الفرقاء الليبيين.

ويقوم دور ليون في منطقة دول جنوب البحر المتوسط والدول العربية بشكل عام على تعزيز الحوار بين الاتحاد الأوروبي وتلك الدول، وقيامه بمساعدة الدول التي ترغب في التحول الديمقراطي وفق الرؤية الأوروبية، وعلى جعل الاتحاد الأوروبي ذا دور فعال في قرارات هذه الدول.

ويُلاحظ اقتران اسم ليون باسم كاثرين آشتون، وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي السابقة، حيث أنشأ معها مؤسسات أوروبية تهدف لدعم التحول الديمقراطي في مصر وتونس والأردن وليبيا، ضم في عضويته كلاً من ليون وآشتون والرئيس التونسي الحالي، الباجي قائد السبسي، والسياسي الأردني عون شوكت، ووزير الخارجية المصري الأسبق، محمد كامل عمرو.

مكة المكرمة