البراميل المتفجرة تمطر المدنيين في حلب والرقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-07-2014 الساعة 16:34
الخليج أونلاين


أعلنت كتائب الثوار، الأربعاء، عن بدء معركة "الشمس وضحاها" لتحرير اللواء 90 في محافظة القنيطرة، في حين سقط عشرات السوريين بين قتيل وجريح جراء الغارات التي شنتها طائرات قوات الأسد على حي الشعار في حلب ومناطق أخرى من البلاد.

وأعلن الثوار بالفعل سيطرتهم على سرية خميسة في ريف القنيطرة، في حين أظهر شريط فيديو عملية اقتحام المقاتلين سرية زبيدة التي تعتبر من أكبر سرايا اللواء 90 الذي يقدر تعداده بنحو عشرة آلاف جندي، وينتشر في محافظة القنيطرة حتى حدود ريف دمشق.

وحسب الهيئة السورية للإعلام، فإنه بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد، سيطر مقاتلو الجيش الحر وكتائب إسلامية على سرية خان الحلابات وقرية رسم الدرب، كما أعطبوا عربتي "شيلكا" وعربة بي إم بي "BMB"، فضلاً عن مقتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد.

وأعلنت "ألوية الفرقان" في المنطقة الجنوبية الغربية في بيان لها عن إطلاق معركة "الشمس وضحاها"، بهدف السيطرة على اللواء 90. ووفق البيان فإن الفصائل المشاركة في المعركة هي: غرفة فجر التوحيد، وغرفة الفاتحين، وغرفة جبهة النصرة، وغرفة تحرير الشام، وألوية وكتائب أبابيل حوران.

وفي ريف إدلب شمالي البلاد، ذكرت شبكة سورية مباشر أن الثوار تمكنوا من السيطرة على حاجز الدهمان القريب من معسكر الحامدية، إثر اشتباكات عنيفة في محيطه، كما تمكنوا من تدمير دبابة والاستحواذ على أخرى إضافة إلى عربة بي إم بي "BMB" وأسلحة فردية وذخائر، في حين واصل الثوار تقدمهم نحو حاجز المداجن، حيث تشهد المنطقة اشتباكات عنيفة.

ويأتي هذا التقدم الجديد عقب محاولات عدة لقوات الأسد لاستعادة حاجز الطراف الذي سيطر عليه الثوار منذ يومين، وقد تصدت كتائب الثوار للقوات المهاجمة، ودمرت لها دبابة في محيط حاجز الطراف، قبل أن تتجه نحو حاجز الدهمان القريب منه لتسيطر عليه.

من جهة أخرى، ألقى الطيران المروحي صباح اليوم أربعة براميل متفجرة على حي الشعار في مدينة حلب، ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى، كما أغار الطيران التابع لقوات الأسد عدة مرات على مدينة الرقة وريفها موقعاً شهداء وجرحى.

وقد استهدفت 5 غارات جوية معسكر الطلائع فيما استهدفت غارة سادسة منزلاً، ما أدى إلى تدميره فوق رؤوس ساكنيه.

كما نفذت المقاتلات الحربية غارتين جويتين على مدينة معدان بريف الرقة الشرقي أسفرت عن خسائر مادية.

في حين استشهدت امرأة وأصيب آخرون جراء استهداف الطائرات بلدة داعل بريف درعا بالبراميل المتفجرة.

وفي مدينة دير الزور لقي 3 أشخاص مصرعهم وأصيب 4 من جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة الميادين بريف المدينة.

إلى ذلك، أعلنت كتائب المعارضة المسلحة ومنها الاتحاد الاسلامي لأجناد الشام ضبط خليتين من الجواسيس العاملة لصالح قوات الأسد ضمن كتائب ثوار الريف الدمشقي في المليحة لنقل معلومات الجبهة بدقة للنظام، وقالت إنها تواصل التحقيق مع أفراد الخليتين.

وأوضح أبو يزن الشامي عضو المكتب الإعلامي للاتحاد الاسلامي لأجناد الشام إنه تم ضبط أحد العناصر وهو على اتصال مع عناصر من قوات الأسد على جبهة المليحة، ويقوم بإرسال تفاصيل دقيقة عن نقاط المجاهدين وعتادهم والجبهات، مضيفاً أنه بعد الإمساك به متلبساً بجرم التجسس اعترف عن خلية تتألف من 8 أشخاص من مناطق مختلفة داخل الغوطة وخارجها، تعمل على نقل تحركات الثوار والتجسس عليهم لصالح نظام الأسد وقواته.

مكة المكرمة