البرلمانات العربية تؤكد أهمية إنشاء "قوة عسكرية مشتركة"

طالبوا بضرورة إقرار النظام الأساسي لمجلس السلم والأمن العربي

طالبوا بضرورة إقرار النظام الأساسي لمجلس السلم والأمن العربي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-02-2016 الساعة 10:12
القاهرة - الخليج أونلاين


دعا رؤساء البرلمانات والمجالس العربية، إلى ضرورة اعتماد مبدأ إنشاء القوة العسكرية العربية المشتركة، المنصوص عليها في القرار الصادر عن القمة العربية السادسة والعشرين بشرم الشيخ (مارس/ آذار 2015) والالتزام بالأطر المنهجية المنصوص عليها في القرار.

وأكدوا في "إعلان القاهرة" الصادر في ختام أعمال المؤتمر الأول لرؤساء البرلمانات والمجالس العربية، الذي اختتم أعماله اليوم، بمقر الجامعة العربية، التزامهم بضرورة تعزيز التعاون بشأن تنفيذ قرارات القمة العربية (انعقدت في مارس/ آذار 2015) في مختلف دوراتها، والاتفاقيات العربية، لا سيما تلك التي تتعلق بالتكامل الاقتصادي والتعاون العسكري وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة "الإرهاب".

وشددوا على "ضرورة إقرار النظام الأساسي لمجلس السلم والأمن العربي، وتمكينه من أداء دوره بما يسمح بتفعيل عمله"، داعين في هذا الإطار لـ "إنشاء هيئة حكماء، بمشاركة برلمانية عربية لتقوم بالنظر في معالجة الخلافات العربية-العربية واقتراح الحلول الناجعة لها".

وعبروا عن "قلقهم الكبير إزاء تعثر العملية التفاوضية وإحلال السلام الدائم والشامل في الشرق الأوسط"، مؤكدين أنه "لن يتحقق دون إقرار حق الشعب الفلسطيني، في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس".

وطالبوا بضرورة العمل على إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، وعلى استخدام كافة وسائل الضغط لإلزام إسرائيل بالانضمام إلى معاهدة منع الانتشار النووي في المنطقة.

وأقر رؤساء البرلمانات والمجالس العربية، اليوم، دورية انعقاد مؤتمرهم بشكل منتظم مرة في العام على أن تسبق انعقاد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة.

مكة المكرمة