البرلمان العراقي يمنع العبادي من اتخاذ قرارات دون موافقته

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-11-2015 الساعة 16:25
بغداد - الخليج أونلاين


قال أعضاء بمجلس النواب العراقي، إن البرلمان صوت الاثنين، لصالح حظر تمرير الحكومة لإصلاحات رئيسية دون موافقته؛ في مسعى لتقييد رئيس الوزراء حيدر العبادي.

واتخذ المجلس هذه الخطوة بعد أن مرر العبادي إصلاحات من جانب واحد في أغسطس/ آب، اعتبرها سياسيون عراقيون انتهاكاً للدستور مثل إقالة نواب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وخفض رواتب موظفي الحكومة.

وقال أحد النواب لوكالة "رويترز" طالباً عدم ذكر اسمه: "ما حذرنا منه في رسالتنا الموجهة إلى العبادي الأسبوع الماضي من موضوع اتخاذه لإصلاحات بصورة منفردة قد وصل إلى النهاية، استناداً إلى هذا القرار لن تكون هناك صلاحيات مطلقة لرئيس الوزراء".

وكان أكثر من 60 عضواً في ائتلاف دولة القانون الحاكم، قد هددوا الأسبوع الماضي بسحب دعم البرلمان لإصلاحات العبادي ما لم يستجب إلى مطالبهم بإجراء مشاورات أوسع.

وقد تقوض التوترات السياسية المتنامية جهود حل أزمة اقتصادية وتشكيل جبهة موحدة ضد مقاتلي تنظيم "الدولة"، وهما أكبر تهديدين أمنيين للعراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأدى إلى الإطاحة بصدام حسين عام 2003.

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أعلن في 9 أغسطس/ آب الماضي، عدة قرارات إصلاحية، تمثلت بإلغاء فوري لمناصب كل من نواب رئيس الجمهورية الثلاثة: نوري المالكي، وإياد علاوي، وأسامة النجيفي، ونواب رئيس مجلس الوزراء، وتقليص شامل وفوري في عدد الحمايات للمسؤولين في الدولة، بما فيها الرئاسات الثلاثة، والوزراء، والنواب، والدرجات الخاصة، والمديرين العامين، والمحافظين، وأعضاء مجالس المحافظات، ومن بدرجاتهم.

وأقرّ مجلس النواب العراقي، في 11 من الشهر ذاته، خلال جلسته الاعتيادية، حزمة الإصلاحات الحكومية التي قدمها العبادي، إلا أن الأخير متهم بعدم جدوى تلك الإصلاحات وانعكاسها على الخدمات المقدمة للمواطن، في وقت شهدت العاصمة بغداد الأسبوع الماضي فيضانات بعد ساعات قليلة من هطول الأمطار.

مكة المكرمة