البنتاغون: السعودية والإمارات تشاركان بكثافة في ضرب "الدولة"

80 % من القصف قامت به المقاتلات السعودية والإماراتية

80 % من القصف قامت به المقاتلات السعودية والإماراتية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-09-2014 الساعة 20:08
واشنطن- الخليج أونلاين


أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن مقاتلات سعودية وإماراتية شاركت بكثافة في الضربات الأخيرة ضد مواقع الدولة الإسلامية في سوريا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، الأميرال جون كيربي، الخميس، للصحفيين: إن عشر مقاتلات من الدولتين العربيتين أغارت، برفقة ست مقاتلات أمريكية، على مصافي النفط الخاضعة لسيطرة الدولة الإسلامية، موضحاً أن ثمانين في المئة من القصف قامت به المقاتلات السعودية والإماراتية.

وأضاف أن قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، هاجمت 12 منشأة نفطية يسيطر عليها تنظيم الدولة، وضربت البنى التحتية للتنظيم، والعمق الاستراتيجي له، في محاولة للقضاء على منابع تمويله.

وبيّن أنه من السابق لأوانه القول إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة "ينتصر" على تنظيم الدولة الإسلامية. وأشار إلى أن التنظيم ما زال يمكنه الوصول إلى متطوعين وأسلحة وتمويل، حتى بعد عمليات القصف في سوريا والعراق.

وأوضح أنه "حتى بعد الضربات التي تعرضوا لها، ما زال لديهم تمويل عند أطراف أصابعهم. ما زال لديهم كثير من المتطوعين. ما زال لديهم كثير من الأسلحة والمركبات والقدرة على التحرك".

وتابع: "نسعى إلى تدمير القدرة الاستراتيجية لتنظيم الدولة في سوريا، والقضاء على مصادر تمويل التنظيم"، مشدداً على أن قوات التحالف ستتفادى ضرب البنى التحتية في سوريا.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون: "لم نشهد أي تحركات من جانب التنظيم منذ بدء الضربات الجوية في سوريا. ولم نلحظ أي تحرك من جانب القوات الحكومية تجاه المناطق التي قصفها التحالف الدولي في سوريا".

وشدد كيربي على أن قوات التحالف لم تقم بأي اتصالات مع الرئيس السوري بشار الأسد أو "وزارة الدفاع السورية" منذ بدء الضربات الجوية، وأنها لا تنسق عسكرياً مع إيران في تلك الضربات الجوية.

وحول الضربة التي استهدفت تنظيم خراسان، قال كيربي: إنه لا يمكن تأكيد مقتل أي من زعماء التنظيم في هذه المرحلة؛ نظراً لعدم وجود قوات على الأرض.

وكانت قوات التحالف الدولي قد شنت عشرات الغارات الجوية على أهداف ومعاقل لتنظيم الدولة وجبهة النصرة في سوريا، الخميس، واستهدفت الغارات أيضاً منشآت نفطية خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

وقال الجيش الأمريكي: إن الضربات أصابت منشآت حول الميادين والحسكة والبوكمال.

وذكرت مصادر محلية سورية أن غارات طيران التحالف في ريف دير الزور استهدفت المركز الثقافي ومنطقة الصناعة والمحكمة الإسلامية ودوار البلعوم في مدينة الميادين، وقرية مركدة بريف دير الزور الشمالي، وقرية الحريجي وبلدة القورية وباديتها بريف دير الزور الشرقي، وحقل العمر النفطي في بادية بقرص.

وأفادت أن طيران التحالف شن 7 غارات على مدينة الميادين، و3 أخرى على بلدة الغورية شرقي دير الزور، مشيرة إلى أن الغارات استهدفت معاقل تنظيم الدولة.

كما شن التحالف غارة جوية على مقار التنظيم في محيط جسر قرية قره قوزاق بريف حلب الشمالي، وغارات أخرى على قرى وبلدت بريف عين العرب منتصف الليل.

وذكرت شبكة "سوريا برس" أنه سمع دوي انفجارات في إدلب، وأن قوات التحالف الدولي استهدفت مقار تابعة لجبهة النصرة، مشيرة إلى 7 غارات جوية على مقار تنظيم الدولة في مدينة تل أبيض، أدت إلى مقتل عدد من عناصر التنظيم و12 مدنياً.

وبدأت الولايات المتحدة، الشهر الفائت، ضرباتها الجوية ضد مواقع تنظيم "الدولة" في العراق، ووسعت، الثلاثاء الماضي، نطاق هذه الضربات إلى سوريا، بمشاركة خمس من الدول العربية الحليفة؛ هي السعودية والإمارات والبحرين وقطر والأردن، إذ استهدفت مواقع لتنظيم "الدولة" وجبهة النصرة وشبكة خراسان (غير المعروفة)، والتي تقول واشنطن إنها تابعة للقاعدة، وكانت تستعد لشن هجمات داخل الولايات المتحدة.

مكة المكرمة
عاجل

واشنطن | رويترز: عقوبات وزارة الخزانة الأمريكية تشمل سعود القحطاني والقنصل السعودي في إسطنبول