"البنتاغون": تضاعف أعداد مقاتلي "داعش" في اليمن

واشنطن ضاعفت ضرباتها باليمن 5 مرات

واشنطن ضاعفت ضرباتها باليمن 5 مرات

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-12-2017 الساعة 10:25
ترجمة منال حميد - الخليج أونلاين


قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، السبت، إن مقاتلي تنظيم الدولة في اليمن تضاعفوا خلال العام الجاري، لكنها لم تكشف عن أعداد هؤلاء المقاتلين.

ونقلت صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية عن الوزارة، أنه "لوحظ التوسع السريع لمقاتلي (داعش) في اليمن رغم الجهود الناجحة التي أدت إلى تقلُّص وجوده في العراق وسوريا".

وكشف بيان لـ"البنتاغون" عن تنفيذ 120 ضربة ضد التنظيم خلال عام 2017. وقد استهدفت هذه الضربات قادة التنظيم الرئيسين، وعطّلت أيضاً قدرات "القاعدة" في شبه جزيرة العراق.

الضربات الأمريكية، بحسب الصحيفة، استهدفت تنظيم داعش في اليمن على وجه الخصوص.

وقال البيان: إن "مساحات واسعة من اليمن باتت غير خاضعة للرقابة بسبب الحرب الجارية هناك، الأمر الذي سهَّل عملية تجنيد الشباب وتدريبهم وحتى تصديرهم إلى جميع أنحاء العالم"، في إشارة واضحة إلى حالة الفزع من ذراع تنظيم الدولة في اليمن.

شاهد أيضاً:

بعد إعلان بغداد الانتصار.. هل تم القضاء على "داعش" فعلياً؟

واعتبر بيان "البنتاغون" أن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، يعتبر واحداً من أكثر الجماعات المسلحة قدرةً على شنّ هجمات في أمريكا، وذلك بحسب تقييمات دوائر الاستخبارات والدفاع.

وتشير تقديرات أخرى إلى أن أعداد مقاتلي تنظيم الدولة في اليمن "تضاعفت خلال العام الجاري"، بحسب البيان.

واعترف البيان أيضاً بأن الولايات المتحدة "زادت من عملياتها في اليمن بنسبة خمسة أضعاف عن عملياتها التي نفذتها في عام 2016".

ولم يكشف بيان وزارة الدفاع عن أعداد المقاتلين الذين انضموا إلى التنظيم باليمن، لكنه قال إن حجمها "في ازدياد"، خاصة في ظل الحديث عن تدمير معاقل التنظيم بكل من العراق وسوريا، واستمرار الحرب في اليمن.

وقال البيان إن مقاتلي التنظيم "وجدوا فرصة للوجود وسد الفراغ الذي أحدثته الحرب وغياب السلطة".

مكة المكرمة