البنتاغون: غارة أمريكية بليبيا قتلت قيادياً كبيراً بـ"داعش"

أصيب ستة أشخاص بالقصف الأمريكي

أصيب ستة أشخاص بالقصف الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-02-2016 الساعة 14:58
طرابلس - الخليج أونلاين


أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة، أنها استهدفت معسكراً تابعاً لتنظيم "الدولة"، في مدينة صبراتة الليبية، حيث أحد كبار قياديي التنظيم، الذي يشتبه بضلوعه في عملية إرهابية استهدفت متحف باردو بتونس، العام الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بيتر كوك، في بيان: إن "الجيش الأمريكي نفذ في وقت مبكر من صباح اليوم، غارة جوية في ليبيا، استهدفت معسكراً تدريبياً لداعش قرب صبراتة (50 كيلومتراً غرب العاصمة طرابلس)".

وتابع البيان: "وأسفر القصف عن قتل نور الدين شوشان، المعروف بصابر، يحمل الجنسية التونسية، أحد كبار قيادات التنظيم في البلاد، ومرتبط بالمعسكر التدريبي"، والمشتبه بضلوعه في عملية متحف باردو بتونس، التي وقعت العام الماضي"، مشيراً إلى أن تدمير المعسكر، وقتل شوشان "سيكون لهما تأثير كبير على نشاطات داعش في ليبيا، بما في ذلك تجنيد أعضاء جدد للتنظيم، وإنشاء قواعد في البلاد، وبالتالي تخطيط هجمات خارجية ضد مصالح الولايات المتحدة في المنطقة".

كوك، أكد في وقت لاحق، أن الغارة الأمريكية جاءت إثر معرفة اعتزام التنظيم في ليبيا "شن هجمات خارجية ضد مصالح الولايات المتحدة، ودول غربية أخرى في المنطقة"، مشدداً في الموجز الصحفي للوزارة، من واشنطن، على أن الرسالة التي وجهتها الضربة، مفادها "أننا سنطارد داعش متى لزم الأمر، باستخدام طيف واسع من الأدوات التي في حوزتنا".

وأكد أن بلاده ستواصل ضرب "انبثاقات داعش أينما ظهرت، وهو أمر يتفق مع حملتنا بشكلها الأوسع، والمتمثلة في هزيمة التنظيم، ومنع أي جهود لها لإنشاء أي ملاذ آمن لها"، (في إشارة إلى أن الغارة الجوية لا تمثل نهجاً جديداً للولايات المتحدة في حربها على التنظيم الإرهابي).

من جهته، قال رئيس بلدية صبراتة الليبية، حسين الذوادي، إن طائرات مجهولة نفذت ضربات جوية في وقت مبكر الجمعة بمدينة صبراتة غربي البلاد؛ ما أسفر عن مقتل 41 شخصاً، وإصابة ستة، مضيفاً لوكالة رويترز، أن الطائرات نفذت القصف في الساعة (3:30) صباحاً بالتوقيت المحلي، فأصابت مبنى بمنطقة قصر تليل حيث يعيش بعض العمال الأجانب، ولم يتسن التأكد على الفور من عدد القتلى من مسؤولين آخرين.

وتقع صبراتة قرب الحدود التونسية، وهي واحدة من المناطق التي يقول مسؤولون غربيون إن عناصر تنظيم "الدولة" لهم وجود بها، في إطار توسعهم في ليبيا.

وأوضح متحدث البنتاغون أن العملية التي نفذها الطيران الأمريكي تمت بالاعتماد على التشريع الذي منحة الكونغرس للرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش عام 2001، الذي يفوضه مطاردة القاعدة والتنظيمات المرتبطة بها أينما كانوا، ولافتاً إلى أن "هذه العملية تنسجم مع القوانين المحلية والدولية، وقد تم تنفيذ هذه العملية بمعرفة السلطات الليبية".

مكة المكرمة