البنتاغون غاضب من قرار ترامب بشأن المناورات مع سيئول

التزمت الولايات المتحدة بأمن كوريا الشمالية

التزمت الولايات المتحدة بأمن كوريا الشمالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-06-2018 الساعة 08:20
واشنطن - الخليج أونلاين


أفادت وسائل إعلام أمريكية، الأحد، بأن وزارة الدفاع "البنتاغون" مستاءة من قرار الرئيس، دونالد ترامب، الخاص بوقف المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية.

وفي تغريدة له على موقع "تويتر"، أمس الأحد، دافع ترامب عن قراره الذي أعلنه يوم 12 يونيو الجاري، بشأن وقف المناورات العسكرية بين بلاده وكوريا الجنوبية.

وقال ترامب: "لقد طلبت وقف هذه المناورات العسكرية؛ لأنها استفزازية ومكلفة للغاية، فضلاً عن أن استمرارها كان يمكن أن يلقي أضواء سلبية على المفاوضات حسنة النوايا التي تجرى مع كوريا الشمالية".

في المقابل قال العديد من وسائل الإعلام المحلية، نقلاً عن خبراء دفاع مقرّبين من البنتاغون، إن قرار ترامب أدّى إلى حدوث انزعاج داخل صفوف الجيش الأمريكي.

ووفق ما ورد في الأخبار التي نقلها العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، فإن مسؤولي البنتاغون فُوجئوا بقرار ترامب في هذا الخصوص، ويقولون إن القرار تم اتخاذه على عَجَل، بحسب ما ذكره الخبراء.

اقرأ أيضاً :

حبس مدير حملة ترامب السابق بتهمة "التآمر على أمريكا"

الخبراء ذكروا كذلك أن الرئيس ترامب اصطحب معه مسؤولاً واحداً من البنتاغون خلال قمّته مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، بسنغافورة في 12 يونيو، وهو راندال شرايفر، مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون آسيا والمحيط الهادئ.

المصادر ذكرت أن مسؤولي البنتاغون يرون أن وقف المناورات العسكرية دون اتخاذ إدارة بيونغ يانغ أي خطوات ملموسة بشأن تطهير شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية "أمر غير صائب".

وفي 12 يونيو، عقد الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي أول اجتماع لهما، في سنغافورة.

وتضمّن البيان المشترك الموقّع عقب اللقاء التزاماً من بيونغ يانغ بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، مقابل التزام الولايات المتحدة بأمن كوريا الشمالية.

وفي مؤتمر صحفي عقب اللقاء أعلن ترامب أنهم يعتزمون إنهاء المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية بشبه الجزيرة الكورية.

مكة المكرمة