البنتاغون: نظام الأسد أسقط طائرة عسكرية روسية بالخطأ

الرابط المختصرhttp://cli.re/GeqyzW

القصف استهدف مؤسسة الصناعات التقنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-09-2018 الساعة 03:55
دمشق - الخليج أونلاين

قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، اليوم الثلاثاء، إن النظام السوري أسقط طائرة استطلاع روسية بالخطأ، خلال محاولاته التصدي للصواريخ الإسرائيلية التي استهدفت مواقع عسكرية في مدينة اللاذقية (غرب سوريا).

ونقلت شبكة "CNN" عن مسؤول في البنتاغون قوله: "يعتقد الجيش الأمريكي أن النظام السوري أسقط عن طريق الخطأ طائرة استطلاع عسكرية تابعة للبحرية الروسية، بينما كان يحاول اعتراض الصواريخ الإسرائيلية التي استهدفت مواقعه في اللاذقية".

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، فجر اليوم، أن "قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا فقدت مساء أمس الإثنين، الاتصال مع طاقم الطائرة الروسية إيل - 20 على بعد 35 كيلومتراً من السواحل السورية، وعلى متنها 14 عسكرياً" وفقاً لوكالة سبوتينيك الروسية.

وقالت الوزارة في بيانها: "لحظة انقطاع الاتصال بطائرتنا كانت 4 طائرات إسرائيلية من طراز (إف 16) تهاجم مدينة اللاذقية السورية، إضافة لذلك سجلت راداراتنا إطلاق صواريخ من على متن الفرقاطة الفرنسية (أوفيرن) المرابطة في المنطقة الذكورة".

وأشار البيان إلى أن وزارة الدفاع الروسية "أطلقت من قاعدة حميميم العسكرية عملية بحث وإنقاذ، في المكان الذي فقدت فيه الطائرة الروسية".

ويأتي اختفاء الطائرة الروسية بالتزامن مع قصف استهدف عدة مواقع عسكرية، تابعة لنظام الأسد في مدينة اللاذقية.

من جانبه نفى المتحدث باسم "البنتاغون" شون روبرتسون، توجيهه بلاده أي ضربات على مواقع عسكرية للنظام في اللاذقية، مؤكداً في حديثه لإذاعة "صوت أمريكا": "بوسعي أن أقول بكل وضوح إننا لم نقم بذلك".

وكان التلفزيون السوري التابع للنظام ذكر مساء أمس الإثنين أن "عدواناً غير معروف المصدر، استهدف مؤسسة الصناعات التقنية ومواقع أخرى في اللاذقية" موضحاً أن "الدفاعات الجوية تصدت لهذه الهجمات".

كما نقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله: "إن الصواريخ التي استهدفت اللاذقية جاءت من البحر، وإن الدفاعات الجوية تعاملت مع أجسام غريبة في سماء المدينة".

ويأتي هذا القصف بعد أيام قليلة من شن "إسرائيل"، غارات على مواقع إيرانية في محيط مطار دمشق الدولي.

ونفذت "إسرائيل"، في وقت سابق من العام الجاري، سلسلة واسعة من الغارات الجوية على مواقع عسكرية إيرانية داخل سوريا.

وأكدت حكومة رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، مراراً، أنها لن تسمح للقوات الإيرانية بالتمركز عسكرياً في سوريا، وتوسيع نفوذها فيها عبر الحرس الثوري وحليفها "حزب الله" اللبناني.

مكة المكرمة