البنتاغون يعلن إصابة عسكريين أمريكيين اثنين بالعراق وسوريا

الجيش: العسكريان لم يتعرضا للإصابة خلال عمليات قتالية

الجيش: العسكريان لم يتعرضا للإصابة خلال عمليات قتالية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-06-2016 الساعة 08:49
واشنطن - الخليج أونلاين


قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن عسكريين أمريكيين اثنين أصيبا في سوريا والعراق في مطلع الأسبوع.

وقال الكابتن جيف ديفيس، الثلاثاء: إنهما "لم يكونا في الخطوط الأمامية، ولم يشتركا في قتال فعلي (..) لكنهما جرحا في الحالتين نتيجة الإصابة بنيران غير مباشرة".

وأجازت الولايات المتحدة إرسال 4087 عسكرياً إلى العراق، و300 إلى سوريا.

ومنذ ديسمبر/كانون الأول استعادت القوات العراقية -التي تلقت تدريباً عسكرياً أمريكياً، ودعماً من ضربات جوية لقوات التحالف- أراضي من تنظيم الدولة، الذي سيطر على مساحات كبيرة من العراق وسوريا في 2014.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، أشتون كارتر، للصحفيين في هواتشوكا، بولاية أريزونا، إن الاثنين لم يتعرضا للإصابة خلال عمليات قتالية.

وأضاف كارتر، رداً على سؤال: "نعم بالطبع (..) كانا في طريق الخطر، في إطار خطة حملة إلحاق الهزيمة بداعش".

ولم يذكر ديفيس إلى أي فرع من الجيش ينتميان، لكنه أضاف أنهما كانا يقدمان المشورة والمساعدة.

وأضاف أن حادث العراق وقع في الشمال قرب أربيل، بينما وقعت الإصابة الأخرى شمالي الرقة معقل تنظيم الدولة في سوريا.

مكة المكرمة