البنتاغون يعلن وقف المناورات العسكرية مع سيئول

المناورات وُجدت وسط مخاوف من برنامج بيونغ يانغ النووي

المناورات وُجدت وسط مخاوف من برنامج بيونغ يانغ النووي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-06-2018 الساعة 08:31
واشنطن - الخليج أونلاين


أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم الثلاثاء، وقف المناورات العسكرية المشتركة الجارية مع كوريا الجنوبية، والتحضيرات للمناورات المزمع إجراؤها في أغسطس المقبل.

يأتي هذا الإعلان بعد استياء "البنتاغون" من قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقف المناورات (عُقدت وسط مخاوف من برنامج بيونغ يانغ النووي)، وفق ما نقلته وسائل إعلام أمريكية عن خبراء.

وبيَّنت وسائل الإعلام الأمريكية أن هذا الاستياء ينبع من مخاوف عدم التزام كوريا الشمالية بوفائها بوعودها بوقف البرنامج النووي، كما أن هذا القرار يشير إلى انزعاج في صفوف الجيش الأمريكي.

اقرأ أيضاً:

شاهد: ترامب يميل للديكتاتورية مجدداً بعد لقائه جونغ أون

وقالت المتحدثة باسم "البنتاغون" دانا وايت، في مؤتمر صحفي بمقر البنتاغون في العاصمة واشنطن، إنّ هذه الخطوة جاءت تنفيذاً لتعهُّد الرئيس دونالد ترامب وبالتشاور مع كوريا الجنوبية.

وأضافت وايت أن مسؤولي البيت الأبيض والبنتاغون سيعقدون، خلال الأسبوع الجاري، اجتماعاً لبحث المناورات العسكرية بين واشنطن وسيئول.

وفي تغريدة له على موقع "تويتر"، الأحد، دافع ترامب عن قراره الذي أعلنه يوم 12 يونيو الجاري، بشأن وقف المناورات العسكرية بين بلاده وكوريا الجنوبية.

وقال ترامب: "لقد طلبت وقف هذه المناورات العسكرية؛ لأنها استفزازية ومكلفة للغاية، فضلاً عن أن استمرارها كان يمكن أن يلقي أضواء سلبية على المفاوضات حسنة النوايا التي تجرى مع كوريا الشمالية".

وفي 12 يونيو الجاري، عقد الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي أول اجتماع لهما، في سنغافورة.

وتضمَّن البيان المشترك الموقّع عقب اللقاء، التزاماً من بيونغ يانغ بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، مقابل التزام الولايات المتحدة بأمن كوريا الشمالية.

وفي مؤتمر صحفي عقب اللقاء، أعلن ترامب أن بلاده تعتزم وقف المناورات العسكرية مع كوريا الجنوبية بشبه الجزيرة الكورية.

مكة المكرمة