"البنيان المرصوص" تحاصر تنظيم الدولة في سرت

توقع مسؤول في عملية البنيان المرصوص أن تتحرر سرت بغضون 3 أيام

توقع مسؤول في عملية البنيان المرصوص أن تتحرر سرت بغضون 3 أيام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-09-2016 الساعة 20:08
طرابلس - الخليج أونلاين


أعلنت القوات الليبية المشاركة في عملية "البنيان المرصوص"، التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، الخميس، تقدمها باتجاه آخر معاقل تنظيم الدولة في مدينة سرت، حيث بات محاصراً فيها.

وقال المتحدث باسم "البنيان المرصوص"، محمد الغصري، إن التقدم باتجاه آخر معاقل داعش (في سرت) بحي الجيزة البحرية أقصى شمالي المدينة "جاء بناء على أوامر عسكرية" من قيادة العملية، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول.

وأضاف أن "القتال بدأ بقصف مدفعي كثيف على حي الجيزة، فيما تقدمت عناصر البنيان المرصوص من محور الميناء باتجاه الحي؛ لتحكم الخناق على التنظيم داخله بشكل أكبر".

وبين الغصري أنه "تم إحباط تفجير ثلاث سيارات مفخخة أطلقها داعش باتجاه الخطوط الأمامية للبنيان المرصوص قبل أن تصل إلى أهدافها"، مشيراً إلى "سقوط ثلاثة قتلى وجرح 6 آخرين من قوات البنيان المرصوص جراء القتال على الأرض في المنطقة اليوم" (الخميس).

وتوقع الغصري أن تتم السيطرة الكاملة على حي الجيزة "خلال ثلاثة أيام"، غير أنه كشف أن الإعلان عن تحرير المدينة من التنظيم "سيتأخر إلى أن يتم تمشيط كافة أحياء المدينة بشكل كامل، لا سيما أن عناصر داعش تسللت أكثر من مرة لتصل إلى الصفوف الخلفية للبنيان المرصوص من جنوب سرت".

وأطلقت قوات تابعة للمجلس الرئاسي في ليبيا مايو/أيار الماضي، عملية سميت "البنيان المرصوص" بهدف إنهاء سيطرة الدولة على سرت، من خلال ثلاثة محاور هي: (أجدابيا – سرت)، و(الجفرة – سرت)، و(مصراتة – سرت)، وتمكنت القوات من محاصرة التنظيم في مساحة ضيقة، وتكبيده خسائر فادحة في الآليات والأفراد.

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، حققت قوات العملية تقدماً كبيراً في المدينة، باستعادتها أكثر من مقر أبرزها مجمع قاعات "واغادوغو" الحكومي، الواقع في قلب المدينة، والذي اتخذه التنظيم مقراً لقيادته، إلى جانب تحرير مستشفى "ابن سينا" القريب من المجمع، ومصرف متاخم له، ولاحقاً تم تحرير جميع أحياء المدينة، باستثناء حي الجيزة، شماليها.

مكة المكرمة