البيت الأبيض يدرس الإشراف على تغريدات ترامب قبل نشرها

يقصف ترامب خصومه عبر تويتر ويطلق التهديدات والأحكام

يقصف ترامب خصومه عبر تويتر ويطلق التهديدات والأحكام

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-05-2017 الساعة 16:38
واشنطن - الخليج أونلاين


يدرس البيت الأبيض أن يتولى فريق من المحامين مهمة الإشراف المسبق على التغريدات التي ينشرها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وعادة ما تثير الجدل.

"منصّة" ترامب على تويتر يتابعها أكثر من 30 مليوناً، في حين يتابع ترامب من حسابه 45 شخصاً، وقد نشر ما يقارب 35 ألف تغريدة منذ افتتاح حسابه الشخصي في عام 2009.

وأفادت صحيفة "وول ستريت جورنال"، الجمعة، نقلاً عن موظفين رفضوا ذكر هوياتهم، أن المحامين "سيقررون ما إذا كانت إحدى التغريدات تحتاج لتعديل أو اختصار". وقال أحد هؤلاء الموظفين إن الفكرة تكمن في ألَّا "تخرج التغريدات من ذهن الرئيس للعالم".

اقرأ أيضاً :

صهر ترامب متورّط مع روسيا.. فماذا اكتشفت المخابرات الأمريكية؟

وحوّل الرئيس الأمريكي الجديد الموقع الشهير "تويتر" إلى منصة يستخدمها في "قصف" خصومه، وإطلاق تحذيرات وتهديدات، بل وأحكام.

وينشر ترامب بشكل شبه يومي تغريدات بعضها يثير الكثير من الجدل، مثل التغريدة التي اتهم فيها سلفه باراك أوباما بالتجسس على اتصالاته، أو عندما هدد الرئيس السابق لـ"مكتب التحقيقات الفيدرالي" (إف بي آي) جيمس كومي بتسجيل اجتماعاته معه.

وفي مارس/آذار الماضي، دافع ترامب عن استخدامه المنتظم لـ"تويتر"، رغم الجدل المثار حول ذلك، وقال في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز": "لولا تويتر لما كنت هنا على ما أظن"، وأضاف: "تويتر وسيلة ممتازة بالنسبة إلي؛ لأنني قادر على تمرير رسالتي".

وتابع: "عندما يكون هناك نحو 100 مليون شخص يتابعونني على تويتر وأيضاً فيسبوك وإنستغرام.. لديّ وسيلة إعلام خاصة بي".

وكرر إعجابه بما ينشر عبر حسابه، قائلاً خلال مؤتمر صحفي عقده مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في البيت الأبيض، في مارس/ آذار، رداً على سؤال إن كان يندم على تغريداته التي يطلقها بكثرة في الكثير من القضايا: "نادراً ما أندم على ما أكتب من تغريدات".

مكة المكرمة