التحالف الدولي: مقتل 22 ألفاً من "الدولة" منذ صيف 2014

وزير الدفاع الفرنسي ونظيره الأمريكي أشتون كارتر في باريس

وزير الدفاع الفرنسي ونظيره الأمريكي أشتون كارتر في باريس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-01-2016 الساعة 08:59
بغداد - الخليج أونلاين


اعتبرت باريس وواشنطن الخميس، أن الغارات التي شنها التحالف الدولي، أضعفت كثيراً تنظيم "الدولة" في العراق وسوريا، حيث قتل 22 ألف مقاتل في صفوفها منذ صيف 2014.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، على هامش اجتماعات منتدى دافوس بسويسرا: "نحن نكبد اليوم داعش الكثير من الخسائر، لقد فقد 40% من الأراضي التي كان يحتلها في العراق وما بين 20 و30% في الإجمال". معتبراً أن التنظيم "سيضعف كثيراً" في العراق وسوريا بحلول نهاية 2016.

من جانبه قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، لشبكة "فرانس 24" إن التحالف لديه علم بمقتل 22 ألف عنصر من التنظيم منذ بدء العمليات في العراق وسوريا.

وقال منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب جيل دو كيرشوف، إن الهزائم التي مني بها التنظيم على يد التحالف يمكن أن تدفع بقادته إلى الاستقرار في ليبيا "البلد الذي لا توجد فيه غارات جوية ولا حكومة قائمة بالكامل".

وتكثفت غارات التحالف التي كانت بدأت صيف 2014، إثر اعتداءات باريس في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، واستهدفت خصوصاً مواقع إنتاج النفط الذي يعد أهم موارد التنظيم.

وأوضح الوزير الفرنسي: "مر وقت ولم يشن داعش هجوماً واسع النطاق، نحن في مرحلة يمر فيها داعش بضعف كبير، ولكن يجب أن نبقى حذرين للغاية". مضيفاً: "أعتقد أن غاراتنا هزتهم وأضعفت قدراتهم بما في ذلك العتاد الثقيل، ولكنهم تأقلموا كذلك مع الوضع الجديد".

وبحسب لودريان، فإن التنظيم يملك 35 ألف مقاتل بينهم 12 ألف أجنبي. فيما أعلن الرئيس الفرنسي أن "وتيرة التدخلات ستتسارع" وذلك غداة اجتماع بباريس لوزراء الدفاع للدول السبع الرئيسية في التحالف الدولي.

وأوضح أن الاستراتيجية التي تم تأكيدها مجدداً في هذا الاجتماع "تمر عبر تحرير مدينة الرقة في سوريا والموصل في العراق؛ لأنهما تؤويان مراكز القيادة لتنظيم الدولة".

ودعا تركيا إلى بذل المزيد من الجهد في إطار التحالف، وذلك خاصة عبر إحكام أكثر لمراقبة حدودها مع سوريا.

مكة المكرمة