التحالف الدولي ينفي قصف موقع تابع لنظام الأسد

هذه أول غارة للتحالف الدولي على مواقع لنظام الأسد

هذه أول غارة للتحالف الدولي على مواقع لنظام الأسد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-12-2015 الساعة 09:56
دمشق - الخليج أونلاين


نفى مسؤولون أمريكيون قصف الائتلاف الدولي بقيادة واشنطن قاعدة عسكرية للجيش السوري شرقي البلاد اليوم الاثنين.

وجاء النفي رداً على بيان وزارة الخارجية السورية التي قالت فيه إن أربع طائرات من قوات التحالف الدولي قامت "باستهداف أحد معسكرات الجيش العربي السوري في دير الزور بتسعة صواريخ ما نجم عنه استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح ثلاثة عشر آخرين"، في حين وصفت العملية بـ"الاعتداء السافر".

وكان مصدر عسكري سوري ذكر لوكالة "الأنباء" الفرنسية، أن الغارات استهدفت "مستودعات ذخيرة مؤلفة من مبان عدة، ومعكسر تدريب بين الساعة الثامنة والتاسعة مساء الأحد، ما أحدث انفجاراً كبيراً".

من جهته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه "قتل أربعة جنود وأصيب 13 آخرون بجروح، مساء الأحد، جراء قصف لطيران الائتلاف الدولي على معسكر الصاعقة التابع لجيش النظام السوري في ريف دير الزور الغربي، والذي يبعد نحو كيلومترين عن بلدة تحت سيطرة تنظيم الدولة".

وأفاد المرصد أن الغارة أصابت جزءاً من معسكر الصاعقة العسكري قرب بلدة عياش في محافظة دير الزور، فقتلت ثلاثة أشخاص وأصابت 13 عسكرياً.

وفجر اليوم، أكدت تنسيقيات الثورة السورية، وقوع قتلى وجرحى في قصف لقوات التحالف استهدف معسكر الصاعقة التابع لنظام الأسد.

وهذه هي المرة الأولى التي يستهدف فيها التحالف الستيني بقيادة واشنطن، الذي أسس أصلاً لمواجهة تنظيم "الدولة"؛ موقعاً تابعاً لنظام بشار الأسد.

- النظام يندد

ونددت وزارة الخارجية السورية، بقصف الائتلاف الدولي أحد معسكرات جيش النظام، معتبرة إياه "عدواناً سافراً"، وفق ما جاء في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "سانا"، معتبرة في بيان نشرته وكالة "الأنباء" الرسمية سانا، أن القصف "يتناقض بشكل صارخ مع أهداف ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة".

وأكدت خارجية النظام مقتل "ثلاثة عسكريين وإصابة 13 آخرين" من جراء القصف الجوي.

وعلى صعيد متصل، أكد المرصد أن غارة جوية أخرى في مدينة دير الزور يُعتقد أن التحالف نفذها قتلت امرأة واثنين من أطفالها.

مكة المكرمة