التحالف الدولي: 30 ألف مقاتل عراقي يستعدون لتحرير الموصل

متدربون ضمن قوات عشائرية شمال المدينة (أرشيفية)

متدربون ضمن قوات عشائرية شمال المدينة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-03-2016 الساعة 08:39
واشنطن - الخليج أونلاين


قال متحدث باسم قيادة قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة"، إن 30 ألفاً من القوات العراقية يخططون للهجوم على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق، بغرض استعادتها من التنظيم الذي يسيطر عليها منذ صيف العام 2014.

وأشار العقيد كريستوفر كارفر الذي تحدث، الجمعة، من مقر القيادة المركزية للمنطقة الوسطى في مدينة تامبا بولاية فلوريدا الأمريكية، إلى أنه "من 8 إلى 12 لواء عراقياً، واثنان آخران من البيشمركة الكردية، تتكون كل واحدة منها من 2 إلى 3 آلاف مقاتل، يستعدون لاسترداد الموصل التي قد يوجد بها ما لا يزيد عن 10 آلاف مسلح تابع لداعش".

وأوضح في مؤتمر صحفي هاتفي مع صحفيين في العاصمة واشنطن، بأن القيادة العسكرية العراقية تتوقع استرداد الموصل "نهاية العام الجاري"، مستدركاً: "إلا أنه ما زال على القوات الأمريكية أن تضع تقديراتها هي الأخرى"، واعتبر الجدول الزمني العراقي "تقديراً متفائلاً".

ولفت كارفر إلى أن "العراقيين ما زالوا في وضع إعداد الخطة"، مبيناً أن الدور الأمريكي سيكون "في دعم خطتهم لكننا سنبحث عن طرق لتسريع الجدول الزمني للعمليات العسكرية".

الضابط الأمريكي أوضح أن مسلحي التنظيم "يقومون بترحيل عوائلهم إلى خارج الموصل، ويدفعون مرتبات أقل لمقاتليهم بسبب مهاجمة القوات الأمريكية لمؤسساتهم المالية والنفطية".

وفي وقت سابق، الجمعة، قال قائد عمليات الأنبار، اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، لوكالة الأناضول: إن "تعزيزات عسكرية متمثلة بلواء آلي مدرع، وآخر مغاوير (قوات خاصة) من الفرقة الثامنة بالجيش، وأفواج من مقاتلي العشائر (السنية)، وصلوا الجمعة، إلى منطقتي الحامضية والبوعيثة، شرق الرمادي على الطريق الدولي السريع".

وأضاف المحلاوي، أن "التعزيزات العسكرية مجهزة بكافة المعدات والأسلحة، وأنها ستشارك في عمليات عسكرية مع الفرقة العاشرة بالجيش، لاستعادة مناطق وقرى جزيرة الخالدية شمال مدينة الخالدية (شرق الرمادي)، من تنظيم داعش، وفك الحصار عن العائلات المحاصرة".

وفي يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم "الدولة" على مدينة الموصل ومدن أخرى في شمالي وغربي العراق، الأمر الذي دفع الولايات المتحدة إلى تشكيل تحالف دولي يضم أكثر من 60 دولة لمحاربة التنظيم. وضم التحالف الدولي عدداً من الدول العربية والغربية التي ساهمت بغارات جوية ضد التنظيم في العراق وسوريا.

مكة المكرمة