"التحالف" يعلن الساحل الغربي باليمن منطقة عسكرية

طالب التحالف المدنيين في بعض مناطق تعز بمغادرتها إلى أخرى آمنة

طالب التحالف المدنيين في بعض مناطق تعز بمغادرتها إلى أخرى آمنة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 12-12-2016 الساعة 09:36
صنعاء - الخليج أونلاين


أكمل التحالف العربي، الاثنين، استعداداته لبدء معركة تحرير الساحل الغربي، بمدينة تعز اليمنية، معلناً المناطق الساحلية لليمن مناطق عسكرية، في حين تواصلت الغارات الجوية لمقاتلات التحالف في عدّة جبهات، ما أسفر عن مصرع عدد من قيادات الحوثيين.

في حين شنت مليشيا الحوثي والمخلوع علي عبد الله صالح الانقلابية حملة اعتقالات واسعة في العاصمة اليمنية صنعاء، طالت عشرات الشباب والناشطين.

وبحسب موقع "الإمارات اليوم"، ألقت مقاتلات التحالف منشورات على مناطق بني علي وعشملة والكمب والبرح بمدينة تعز، بالقرب من الساحل الغربي، تطالب فيها المدنيين بمغادرة مناطقهم إلى أخرى آمنة، ما يشير إلى قرب معركة تحرير الساحل الغربي.

وفي مأرب، قصفت مدفعية الجيش الوطني والمقاومة معسكرات المليشيات في غربي صرواح، ما أسفر عن تدمير آليات وتحصينات ومقتل وجرح عدد من المليشيات، وفقاً لمصدر بالمقاومة أكدت تمكّن قوات الشرعية من تأمين مناطق جديدة في حريب بمأرب.

اقرأ أيضاً :

الجبير: ندرس إدراج الحوثيين على قائمة الخليج للإرهاب

وفي الجوف، تمكنت قوات الجيش الوطني، بمساندة التحالف العربي، من الاقتراب أكثر نحو معسكر حام الاستراتيجي بمديرية المتون، وأصبحت تطل على إحدى الثكنات العسكرية بمحيط المعسكر المترامي الأطراف وسط سلسلة جبلية بالمنطقة، ما مكنها من تدمير عربة عسكرية بمحيط المعسكر.

وفي حجة، أكدت مصادر عسكرية بالمنطقة العسكرية الخامسة مصرع مسؤول الإمداد والتسليح بصفوف المليشيات في جبهتي حرض وميدي حسين راشد الحسوي، و18 من عناصره، بغارة جوية لمقاتلات التحالف العربي على مزارع النسيم، الواقعة بين ميدي وحرض، وإصابة 27 آخرين بالغارة التي وُصفت بالنوعية.

كما تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير منصة لإطلاق الصواريخ، غربي مدينة حرض، إضافة إلى تدمير عربة عسكرية أخرى.

وفي صعدة، تستعد قوات الشرعية، بمساندة مقاتلات التحالف، لاقتحام مركز مديرية باقم الحدودية لتطهيره من المليشيات بعد وصولهم إلى بُعد ثلاثة كيلومترات فقط من مركز المديرية، وباتوا يحاصرونها من ثلاث جهات.

وفي الضالع، لقي ثلاثة من عناصر المليشيات مصرعهم في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة في جبل ناصة بمريس.

وواصلت مقاتلات التحالف قصفها مواقع المليشيات في مديرية نهم شمال شرقي العاصمة، مستهدفة قرية الرزوة، التي استقبلت تعزيزات للانقلابيين أخيراً، كما استهدفت تعزيزات أخرى في منطقة بيت حماد في مديرية أرحب في تخوم العاصمة.

وفي تعز، تواصلت المواجهات في الجبهة الشرقية بين الجيش الوطني من جهة، والمليشيات الانقلابية من جهة أخرى، في تخوم القصر الجمهوري التشريفات وشارع الكمب وصولاً إلى التحرير الأسفل باتجاه سوق القات الذي شهد حرب شوارع بين الجانبين.

وفي البيضاء، شنت المقاومة في جبهة جرجرة بمديرية ذي ناعم هجوماً على مواقع المليشيات بالمنطقة، ما أسفر عن مصرع وإصابة عدد من المليشيات، وتدمير عربة وإحراق طقم عسكري.

في هذه الأثناء، نفذت المليشيات الانقلابية بصنعاء حملة اعتقالات واسعة، طالت عشرات الشباب والأطفال والناشطين والعسكريين، بحجة تأمين احتفالهم بالمولد النبوي الشريف، حيث تستغله سياسياً لحشد المقاتلين.

وكشف مصدر في قسم الوحدة العسكري بمنطقة سعوان، أن مندوب الحوثيين وعناصره المسلحة في القسم قاموا، بمساندة أطقم عسكرية تابعة لهم، باعتقال 20 شاباً بينهم أطفال في المدينة؛ بحجة تأمين احتفالات المولد النبوي الشريف.

مكة المكرمة