"التعاون الإسلامي" قلقة بشأن "تهجير" المدنيين في الفلوجة

مدني: الجرائم المرتكبة على الهوية المذهبية هي من الفساد في الأرض

مدني: الجرائم المرتكبة على الهوية المذهبية هي من الفساد في الأرض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 31-05-2016 الساعة 16:59
الدوحة - الخليج أونلاين


أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن قلقها للأوضاع الجارية في العراق، وما يتعرض له المدنيون من قتل وتهجير في العملية العسكرية التي يشنها الجيش العراقي ومليشيا الحشد العشائري؛ لانتزاع مدينة الفلوجة، غرب بغداد، من قبضة تنظيم الدولة.

وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد بن أمين مدني، وقوف المنظمة إلى جانب الحكومة العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة، لكنه نبه في الوقت نفسه إلى ما جاء في وثيقة مكة المكرمة في الشأن العراقي، والتي أكدت حرمة دماء المسلمين وأموالهم وأعراضهم، وشددت على أن الجرائم المرتكبة على الهوية المذهبية هي من الفساد في الأرض، حسبما نقلته وكالة الأنباء القطرية (قنا).

ودعت الوثيقة المسلمين إلى أن "يكونوا عوناً للمظلوم، ويداً على الظالم، وحثت على إنهاء المظالم، وفي مقدمتها إطلاق سراح المختطفين الأبرياء، والرهائن، وإرجاع المهجرين إلى أماكنهم الأصلية".

مكة المكرمة