"التعاون الإسلامي": مجزرة خان شيخون "جريمة حرب"

يوسف بن أحمد العثيمين

يوسف بن أحمد العثيمين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-04-2017 الساعة 22:29
الرياض - الخليج أونلاين


‎أدانت منظمة التعاون الإسلامي، بشدة، القصف الكيميائي الذي تعرضت له مدينة خان شيخون السورية، الثلاثاء، ونددت باستمرار سياسة المجازر التي ينتهجها النظام السوري ضد المدنيين.

وطالب الأمين العام للمنظمة، يوسف بن أحمد العثيمين، في بيان، المجتمع الدولي بحماية السوريين على نحو عاجل، مندداً بـ"استمرار سياسة القتل والمجازر واستخدام القنابل والأسلحة المحظورة دولياً ضد المدنيين".

وفي وقت سابق الثلاثاء، قتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 آخرين، غالبيتهم من الأطفال، بحالات اختناق، في هجوم بالأسلحة الكيماوية شنته طائرات النظام، على بلدة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً:

معارض سوري يكشف دور الأسلحة الكيماوية في بقاء الأسد

وهذا هو الهجوم الأكثر دموية من نوعه، منذ أن أدى هجوم لقوات النظام بغاز السارين إلى مقتل أكثر من 1300 مدني بالغوطة الشرقية، في أغسطس/ آب عام 2013.

وأكد العثيمين أن ما يفعله النظام السوري بحق المدنيين يرقى إلى "جرائم الحرب"، وفقاً لما نقلت وكالة "الأناضول" التركية.

وجدد الأمين العام للمنظمة دعمه للمطالب المشروعة للشعب السوري.

وسبق أن اتهم تحقيق مشترك بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية النظام السوري بشن هجمات بغازات سامة.

وقرر مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة الأربعاء، لمناقشة مجزرة خان شيخون، بناء على طلب تقدمت به فرنسا وبريطانيا.

مكة المكرمة