التعاون الخليجي يدين الاعتداء على مدرسة بيشاور

الهجوم على المدرسة خلف 141 قتيلا أغلبهم من الأطفال

الهجوم على المدرسة خلف 141 قتيلا أغلبهم من الأطفال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-12-2014 الساعة 09:06
الرياض - الخليج أونلاين


أدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية "الاعتداء الإرهابي" على إحدى المدارس في مدينة بيشاور الباكستانية، والذي نفذته حركة طالبان باكستان، وراح ضحيته العشرات من المدنيين والأطفال.

واستنكر الأمين العام لمجلس التعاون، عبد اللطيف الزياني، الأربعاء، بشدة الاعتداء "المروع" على إحدى المدارس في مدينة بيشاور الباكستانية، والذي أدى إلى مقتل وجرح المئات من الأطفال والأساتذة العزل، ووصفه بأنه عمل إجرامي جبان، يتنافى مع كل القيم والمبادئ الدينية والأخلاقية.

وقال الزياني: "إن دول مجلس التعاون تدين بشدة هذه الجريمة البشعة التي تجرد منفذوها من كل المشاعر الإنسانية باعتدائهم على أطفال أبرياء"، معرباً عن تعازيه الحارة لذوي الضحايا والحكومة الباكستانية، متمنياً للجرحى الشفاء العاجل.

وكانت مجموعة من مقاتلي حركة طالبان باكستان شنت هجوماً على مدرسة تابعة للجيش في مدينة بيشاور، أدى إلى مقتل 141 شخصاً، بينهم 125 طفلاً.

ويعد هذا الهجوم الأكثر دموية التي شهدتها باكستان في السنوات الماضية، وتبنته حركة طالبان الباكستانية على الفور، مؤكدة أنها نفذته للثأر للقتلى الذين سقطوا في الهجوم العسكري الكبير الذي يشنه الجيش الباكستاني ضدها في المنطقة.

مكة المكرمة