التلغراف: تنظيم الدولة يخطط لهجوم كيماوي على بريطانيا

تحذيرات الوزير البريطاني تأتي بعد عام دامٍ في أوروبا

تحذيرات الوزير البريطاني تأتي بعد عام دامٍ في أوروبا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-01-2017 الساعة 10:19
لندن- ترجمة الخليج أونلاين


نشرت صحيفة "التلغراف" البريطانية تحذيراً على لسان وزير الدولة للشؤون الأمنية بن والاس، حول نية تنظيم الدولة شن هجوم بالأسلحة الكيمياوية داخل الأراضي البريطانية.

وبحسب الوزير البريطاني فإن تقارير تشير إلى أن خلية إرهابية ألقي القبض عليها من قبل السلطات المغربية اتضح أنها كانت تمتلك مواد يمكن أن تتحول إلى قنبلة أو سم قاتل، وكانت تسعى إلى تهريبها لأوروبا، مبيناً أن هناك معلومات تتحدث عن نية التنظيم شن هجمات كيمياوية كبيرة داخل بريطانيا.

وقال الوزير البريطاني إن تقرير الشرطة الأوروبية الأخير حذر أيضاً من خطر المواد الكيمياوية واحتمالية استخدامها داخل الأراضي الأوروبية.

وأضاف: "طموح التنظيم هو شن هجوم يؤدي إلى إيقاع أكبر عدد من الضحايا، وترويع الناس. إن هؤلاء ليس لديهم أي مانع أخلاقي يمنعهم من استخدام الأسلحة الكيمياوية".

الوزير البريطاني أشار أيضاً إلى استخدام التنظيم هذا النوع من الأسلحة في كل من العراق وسوريا ومن ثم فإنه سيسعى من أجل استخدامها في أوروبا.

اقرأ أيضاً:

البنتاغون: البغدادي ما زال حياً ونخصص وقتاً كثيراً لقتله

كما نبه والاس إلى أن التنظيم سعى خلال الفترة الماضية إلى زرع "الخونة" داخل الأجهزة الحكومية والجيش والمؤسسات التجارية الرائدة من أجل تسهيل مهامه.

وأضاف: "هناك خونة. علينا أن نكون مستعدين للعدو الذي يمكن أن يأتينا من الداخل. التهديد الداخلي موجود، ويمكن أن يأتينا العدو من خلال استغلال هؤلاء الأشخاص".

تحذيرات الوزير البريطاني تأتي بعد عام تعرضت فيه عواصم أوروبية للعديد من الهجمات بأسلحة أقل تطوراً، كان من بينها قيادة شاحنة، ودعس الناس، كما حصل في نيس الفرنسية وبرلين الألمانية، وأعلن تنظيم الدولة وقتها مسؤوليته عن تلك الهجمات.

كما تعرضت العاصمة البلجيكية بروكسل في مارس/آذار الماضي إلى سلسلة من الهجمات المنسقة قادها ثلاثة انتحاريين أدت إلى مقتل وإصابة العشرات، وتبنى تنظيم الدولة تلك الهجمات.

وهذه ليست المرة الأولى التي تصدر فيها تحذيرات من مسؤول أوروبي حول نية تنظيم الدولة استخدام أسلحة كيمياوية ضد مواقع داخل أوروبا، فقد سبق أن حذر خبراء في الشرطة الأوروبية منتصف العام الماضي 2016 من إمكانية مهاجمة التنظيم أهدافاً داخل القارة الأوروبية بأسلحة كيمياوية.

مكة المكرمة