التلغراف: لنتحالف حتى مع الشيطان ضد تنظيم "الدولة"

جونسون: نحن بحاجة إلى إنهاء إدارة داعش البشعة بالرقة

جونسون: نحن بحاجة إلى إنهاء إدارة داعش البشعة بالرقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-12-2015 الساعة 13:53
لندن – ترجمة الخليج أونلاين


نشرت صحيفة التلغراف البريطانية مقالاً للكاتب بوريس جونسون، الذي يشغل مقعداً في مجلس العموم البريطاني، قال فيه إن بريطانيا ستتحالف مع أي كان لهزيمة تنظيم "الدولة"، وإن كان مع الشيطان نفسه.

وكان الكاتب قد تلقى اتهامات بأنه صوت لإشعال حرب في المنطقة من قبل بعض البريطانيين، لكنه برر ذلك بأن الحرب مشتعلة منذ أربع سنوات، وآلة الحرب مستمرة وأن التصويت جاء لإنهاء تلك الحرب، وذلك في إشارة إلى تصويت مجلس العموم البريطاني الأخير بشن ضربات جوية بريطانية ضد تنظيم "الدولة" في سوريا.

ودعا الكاتب في مقاله إلى "التحالف مع موسكو إذا كان ذلك سيفضى إلى هزيمة تنظيم "الدولة"، رغم ما قام به فلاديمير بوتين من احتلال لأوكرانيا، وما قام به جيشه عندما أسقط طائرة الركاب المدنية الماليزية ومقتل جميع ركابها في شرق أوكرانيا"، كما دعا إلى "التحالف مع بشار الأسد رغم ما قام به من جرائم ضد الإنسانية، وقتله لما يزيد على 300 ألف شخص في سوريا، لكن هذا لا يمنع من التحالف مع هذين الرجلين"، على حد وصف الكاتب.

وأضاف جونسون: "مهمتنا هي إزالة الشر، وحرمان التنظيم من الكاريزما والصيت الذي انتشر في العالم مع السيطرة على أراضي نحو 10 ملايين شخص، نحن بحاجة إلى إنهاء إدارته البشعة في الرقة، مع سياسة قطع الرؤوس".

وتابع الكاتب: "ونحن لا يمكننا أن نفعل ذلك دون اللجوء إلى القوات الأرضية، نحن بحاجة إلى توفير جنود على أرض الواقع؛ ونظراً لأننا لن نتمكن من توفير قوات برية بريطانية أو فرنسية أو أمريكية، إذن لا بد من الاستعانة بالأسد وجيشه والمؤشرات الأخيرة أثبتت أننا نحرز بعض التقدم".

ويرى الكاتب أن الأمر يتطلب التحالف مع نظام الأسد والروس، في مشروع مشترك لاستعادة الأراضي من سيطرة تنظيم "الدولة"، في محاولة لتحييد الإسلاميين وتحقيق شيء في نهاية المطاف.

وأوضح أن هذا هو الوقت المناسب لتجنب عقلية الحرب الباردة، وأنه ليس صحيحاً أن كل ما هو جيد لبوتين يجب أن يكون تلقائياً سيئاً بالنسبة للغرب، وأن الهدف الواضح والملموس الآن للجميع هو القضاء على تنظيم "الدولة" وكل ما دون ذلك يعد أمراً ثانوياً، على حد وصفه.

مكة المكرمة