التوتر يتجدد.. مقتل مدني في قصف إيراني للحدود الباكستانية

تتهم إيران باكستان بعدم ضبط حدودها

تتهم إيران باكستان بعدم ضبط حدودها

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-05-2017 الساعة 15:54
إسلام آباد - الخليج أونلاين


قتل مدني باكستاني، السبت، إثر قصف نفذته قوات حرس الحدود الإيرانية بقذائف هاون على الأراضي الباكستانية في منطقة بانجغور، بولاية بلوشستان الحدودية.

وذكرت صحيفة "ذا إكسبريس تريبيون" الباكستانية نقلاً عن القوات شبه العسكرية بالولاية، أن القصف الإيراني أسفر عن مقتل "كريم جان"، بعد أن استهدفت قذيفة هاون عربة كان يقودها قرب الحدود مع إيران.

وأضاف المصدر أن قذيفة الهاون تسببت بتدمير العربة بالكامل.

وتأتي هذه الحادثة بعد شهر من مقتل 10 جنود إيرانيين، في كمين لمسلحين من تنظيم "جيش العدل"، قرب الحدود مع باكستان، جنوب شرقي البلاد، بحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

اقرأ أيضاً :

وزير خارجية البحرين يهاجم خامنئي ويصف نصر الله بـ"المعتوه"

وذكرت الوكالة أن الكمين وقع في منطقة "ميرجاوة"، بمحافظة سيستان وبلوشستان. وتبنى "جيش العدل" مسؤولية الهجوم على قوات حرس الحدود.

وهددت إيران بضرب قواعد داخل باكستان، مطلع مايو/أيار الجاري، بعد هجوم "جيش العدل".

ونقل التلفزيون الإيراني عن رئيس الأركان، محمد حسين باقري، قوله إن طهران ستضرب قواعد داخل باكستان، في حال لم تواجه الأخيرة المسلحين الذين يقومون بهجمات عبر الحدود.

وقال باقري: إن "المناطق الحدودية لباكستان مع إيران تحولت إلى ملاذ ومعقل لتدريب وتجهيز الإرهابيين".

وتشهد محافظتا سيستان وبلوشستان اشتباكات من وقت لآخر، بين قوات الأمن الإيرانية وتنظيم "جيش العدل"، الذي تقول طهران إنه "يتلقى دعماً من أجهزة مخابرات أجنبية"، وتتهم باكستان بعدم ضبط حدودها أمام تحركاته.

وتنظيم "جيش العدل" ("جند الله" سابقاً) تأسس لـ"حماية حقوق السنة" في إيران، وينشط منذ عام 2003.

مكة المكرمة