الجبير: خلافنا مع روسيا وإيران سببه الزمن ووسيلة مغادرة الأسد

 "موعد ووسيلة رحيل الأسد بند مهم على طاولة البحث"

"موعد ووسيلة رحيل الأسد بند مهم على طاولة البحث"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-10-2015 الساعة 18:10
الرياض - الخليج أونلاين


أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، مساء الأربعاء، أن اختلاف المملكة مع روسيا وإيران اللتين تتدخلان في سوريا، يدور حول متى وكيف سيغادر رئيس النظام بشار الأسد الحكم.

وقال الجبير خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في الرياض: "لا بد من التأكيد على ضرورة مغادرة بشار الأسد وبتاريخ محدد"، موضحاً أن "موعد ووسيلة رحيل الأسد بند مهم على طاولة البحث ونؤيد إيجاد حل سياسي في سوريا على ألا يكون للأسد دور في مستقبلها".

وأشار إلى أنه بحث مع هاموند العلاقات الثنائية وتطورات المنطقة قائلاً: "تحدثنا عن مسقبل سوريا وسبل الحل على أساس جنيف 1، ونحن ملتزمون بدعم المعارضة السورية".

من جانبه، قال هاموند: إن "التعاون مع السعودية في مجال الإرهاب أنقذ آلاف الأرواح"، مضيفاً: "سنبحث في فيينا كيفية التوصل إلى حل للحرب الأهلية في سوريا".

وعن الأوضاع في اليمن، قال هاموند: "أكدنا على ضرورة جلوس الأطراف اليمنية إلى طاولة الحوار. الوضع الإنساني مقلق هناك ويجب أن نعمل على وصول المساعدات".

يشار إلى أن الأزمة السورية دخلت منعطفاً جديداً، عقب بدء روسيا بمهاجمة مدن وبلدات ومواقع في سوريا، منذ نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتقول موسكو إن هذا التدخل يستهدف مراكز تنظيم "الدولة"، الأمر الذي تنفيه كل من واشنطن، وعواصم غربية، وقوى المعارضة السورية التي تقول بدورها إن أكثر من 90% من الأهداف التي يضربها الطيران الروسي لا يوجد فيها التنظيم المتطرف فيها، وإنما تستهدف المعارضة، ومواقع للجيش للحر.

وعقد في العاصمة النمساوية فيينا، الجمعة الماضي، اجتماع رباعي شارك فيه وزراء خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وتركيا، والمملكة العربية السعودية، لمناقشة الملف السوري.

فيما قالت مصادر دبلوماسية نمساوية، الأسبوع الجاري، إنه سيعقد الجمعة المقبل بفيينا، جولة جديدة من المحادثات رفيعة المستوى حول الأزمة السورية.

مكة المكرمة