الجبير: دول الخليج تحافظ على التنمية وسط موجة الإرهاب

عادل الجبير

عادل الجبير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2015 الساعة 11:53
الرياض - الخليج أونلاين


أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أن دول مجلس التعاون الخليجي استطاعت تحقيق العديد من الإنجازات خلال مسيرة المجلس في العقود الثلاثة الماضية رغم التحديات التي تعصف بالمنطقة والعالم.

جاء ذلك في حديث نشرته الثلاثاء مجلة (المسيرة) الشهرية التي تصدر عن الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بمناسبة استضافة السعودية يوم غد الأربعاء، للدورة الـ 36 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال الجبير: إن "المنطقة شهدت وما تزال العديد من التحديات السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية، إضافة إلى تنامي ظاهرة الإرهاب التي تعصف بالمنطقة والعالم".

وأوضح أنه "بالرغم من هذه التحديات التي مرت بها المنطقة فإن قادة دول المجلس تعاملوا مع هذه التحديات بثقة واقتدار وتمكنوا من تجاوز تداعياتها كافة، والحفاظ على أمن دوله واستقرار شعوبه".

وذكر أن "مجلس التعاون تمكن في ظل هذه التحديات من المحافظة على مستويات التنمية لدوله وشعوبه وتعزيز أطر التعاون المشترك فيما بين الدول الأعضاء في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية كافة وغيرها من المجالات".

وحول اجتماع القمة الخليجية المقبلة أوضح وزير الخارجية السعودي أن "الاجتماع يهدف إلى تحقيق التكامل الاقتصادي وتعزيز التعاون المشترك وتوحيد الرؤى والمواقف حيال القضايا السياسية، وذلك لغرض تحقيق الأمن والاستقرار والازدهار لدول المجلس وشعوبه والمساهمة في تحقيق أمن المنطقة والعالم".

وبين أن هذه الأهداف "هي ذاتها التي أكد عليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وضرورة مواصلة الالتزام بها حين تسلم مقاليد الحكم، ليكمل بذلك مسيرة من سبقه من قادة المملكة لتحقيق التضامن والتكاتف بين دول مجلس التعاون الخليجي لتقوم بواجبها حفاظاً على مكتسبات الشعوب وحماية الأوطان والمصالح".

وذكر أنه "بالرغم من هذا التطور في عمل مجلس التعاون فإن تطلعات قادة دول المجلس تظل أكبر من مستوى الإنجاز لتلبية طموحات شعوب دوله في تحقيق المزيد من المنجزات للأجيال القادمة"، معرباً عن أمله بأن تسفر هذه القمة عن تحقيق المزيد من الإنجازات المشتركة وتكريس التشاور والتنسيق حيال القضايا الإقليمية والدولية كافة.

مكة المكرمة