الجبير يُلمح إلى وجود تعاون بين إيران والقاعدة وداعش

طالَب الجبير الشعب الإيراني بأن يدركوا تصرفات النظام الحالي

طالَب الجبير الشعب الإيراني بأن يدركوا تصرفات النظام الحالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-02-2017 الساعة 13:45
برلين - الخليج أونلاين


أبدى وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الأحد، استعداد بلاده للتعامل مع العديد من الدول لحل مشاكل المنطقة، مشيراً إلى أن إيران أكبر دولة راعية للإرهاب.

وأوضح الجبير، في مؤتمر ميونيخ للأمن، الأحد، أن إيران تتوسع في دعمها للإرهاب، باستقبالها قيادات تنظيم القاعدة خلال الحرب الأمريكية على التنظيم، مضيفاً: "ربما هناك صفقة بين إيران والقاعدة وداعش"، مطالباً المجتمع الدولي بممارسة ضغوطه عليها لتغيير سلوكها.

ولفت الجبير الانتباه إلى أن إيران هي "الدولة الوحيدة التي لم يهاجمها داعش والقاعدة"، مطالباً بضرورة تغيير طهران سياساتها لإقامة علاقات بنّاءة معها، "خاصةً أن الدستور الإيراني يدعو لتصدير الثورة، وهو ما يفسر عزم إيران تغيير النظام في الشرق الأوسط".

وطالب الجبير الشعب الإيراني بضرورة الانتباه إلى تصرفات النظام الحالي، واصفاً إياها بالتصرفات "غير مقبولة"، "فمليشياتها تزعزع الأمن في العديد من الدول".

اقرأ أيضاً:

بأمر القضاء.. إيران تسرع بتنفيذ الإعدام بحق "السجناء السنة"

وبخصوص الملفين السوري واليمني، كشف الجبير أن إيران تلعب دوراً مدمراً في سوريا، وأنها تواصل تهريب الصواريخ الباليستية للحوثيين، مبدياً استعداد بلاده مع العديد من الدول، لحل المشاكل في المنطقة.

وتابع: "إيران جزء من المشكلة في كل من سوريا واليمن". ورفض الجبير نهج الحوثيين في امتلاكهم صواريخ باليستية وسعيهم للوصول لسدة الحكم.

وتُختتم الأحد، أعمال مؤتمر ميونخ الأمني الذي انطلق منذ 3 أيام، وحضره رؤساء دول وحكومات ووفود رفيعة المستوى من مختلف دول العالم.

مكة المكرمة