الجزائر تستدعي سفير المغرب بعد اتهامات بترحيل لاجئين سوريين

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-04-2017 الساعة 21:59
الجزائر - الخليج أونلاين


أعلنت الخارجية الجزائرية في بيان لها، مساء الأحد، استدعاء السفير المغربي لديها لإبلاغه رفضها ما وصفته بـ"الاتهامات الخطيرة والكاذبة" حول طردها رعايا سوريين.

واتهم المغرب الجزائر بإجبار سوريين على دخول بلاده بطريقة غير قانونية، واستدعى السفير الجزائري في الرباط للتعبير عن قلقه إزاء هذا الفعل.

وجاء في بيان وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربية، في وقت سابق الأحد، أن 54 سورياً حاولوا دخول المغرب عبر مدينة فجيج الحدودية التي تحيط بها الجبال بين 17 و19 أبريل/نيسان. واتهم الجزائر بإجبارهم على العبور إلى المغرب.

وبحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، قالت الخارجية: إن "على الجزائر تحمل المسؤولية السياسية والأخلاقية في هذا الوضع".

وأضاف البيان أن استخدام الضائقة المادية والمعنوية لهؤلاء الناس لخلق فوضى على الحدود المغربية–الجزائرية ليس بالأمر الأخلاقي.

وذكرت الوزارة المغربية أنه تم تطبيق إجراءات لتنظيم الهجرة على نحو خمسة آلاف سوري في المغرب، وأن المئات منهم حصلوا على وضع لاجئ.

وتمتد حدود بطول 1500 كيلومتر بين المغرب والجزائر من البحر المتوسط شمالاً إلى الصحراء الكبرى جنوباً، وأغلقت منذ 1994.

مكة المكرمة