"الجزار الطبيقي".. قطّع جثة خاشقجي ولفها بسجادة وأخفى الأدلة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g1k5yG
الرواية التركية تؤكد تقطيع جمال خاشقجي

الرواية التركية تؤكد تقطيع جمال خاشقجي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-10-2018 الساعة 23:39
إسطنبول - الخليج أونلاين

كشفت قناة "العربية" السعودية، في تقرير لها عن اغتيال الإعلامي جمال خاشقجي، عن دور مدير الطب الشرعي بالأمن السعودي، صلاح الطبيقي (أحد أعضاء فريق الاغتيال والمتهم بتقطيع جثة خاشقجي)، في التخلص من جثة الصحفي جمال، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه وسائل الإعلام التابعة والمؤيدة للسلطات السعودية بنشر روايات نقلاً عن مصادر سعودية.

ونقلت القناة عن المسؤول السعودي الذي كان يتحدث لوكالة "رويترز"، أن مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول كان بمثابة "عملية أمنية خرجت عن السيطرة"، مع إخفاق فريق الاغتيال في تنفيذها كما هو مطلوب، مؤكداً أن مدير الطب الشرعي بالأمن السعودي، صلاح الطبيقي، تخلص من جثة خاشقجي ثم لفها بسجادة، وسلَّمها لمتعهد محلي.

وقال المصدر، في تصريح لوكالة "رويترز"، وأضافت عليه قناة "العربية" السعودية معلومات جديدة، أمس الأحد: إن "هناك خططاً سعودية لإعادة المعارضين مع إعطاء فريق المفاوضين سلطة التصرف دون الرجوع للقيادة".

وظهر اسم "الطبيقي" للمرة الأولى في الـ12 من الشهر الجاري، ضمن القائمة التي حددها المحققون الأتراك والتي ضمت 15 سعودياً متهمين بقتل خاشقجي.

و"الطبيقي"، بحسب ما وجده "الخليج أونلاين"، يعتبر رائداً في عمليات التشريح السريعة والمتنقلة.

ونقلت الوكالة عن مصدرها قوله، إنه كانت هناك خطط سعودية لإعادة المعارضين، ومن أبرزهم خاشقجي. وقد شكَّل نائب رئيس الاستخبارات العامة، أحمد عسيري، فريقاً من 15 شخصاً للقاء الصحفي المعارض في إسطنبول.

وقال المصدر: إن "سعود القحطاني، المستشار في الديوان الملكي، رشَّح الضابط ماهر عبد العزيز مطرب ليكون ضمن الفريق؛ لمعرفته المسبقة بخاشقجي. وبالفعل، وصل الصحفي للقنصلية، وهناك طلب منه الضابط ضرورة العودة معه للرياض، ولكنه رفض".

وأضاف: "ردَّ عليه خاشقجي: هل تريدون خطفي؟ فردَّ مطرب: سنخدّرك ونختطفك. وهنا ارتفع صوته، وهو ما أصاب الفريق بالذعر، فكتموا أنفاسه حتى مات".

وتابع المصدر: "إن خاشقجي حذَّر مطرب من وجود شخص ينتظره بالخارج (في إشارة إلى خطيبته التركية خديجة جنكيز)، وسيتصل بالسلطات التركية إذا لم يخرج من القنصلية خلال ساعة".

وكشف المصدر أن جثة خاشقجي تعامل معها "الطبيقي"، حيث تخلص من الأدلة، ثم لفَّها بسجادة وسلَّمها لمتعهد محلي.

وبيّن أن أحد المشتبه فيهم الـ15، وهو مصطفى مدني، ارتدى ثياب خاشقجي وخرج من باب القنصلية الخلفي "للتمويه".

وزعم المصدر أن الفريق ضلل القيادة حول خاشقجي، بالقول إنه خرج من القنصلية، حيث ارتدى أحد أعضائه ملابس الصحفي وخرج من الباب الخلفي للقنصلية.

وكان مصدر تركي كشف أن "الطبيقي" قطَّع جثة الصحفي السعودي خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، خلال 15 دقيقة فقط بعد قتله.

وأكد المصدر لقناة "الجزيرة"، أن "الطبيقي"، وبرفقة فريق من مساعديه، وضعوا جثة خاشقجي بغرفة كانت مجهزة مسبقاً بالمعدات للتعامل معه.

وقال: إن "طبيب التشريح السعودي الطبيقي كان أسرع من مساعديه في التعامل مع جثة خاشقجي، في حين كان الآخرون يغلّفون أجزاء من الجثة بعد تقطيعها".

وبيَّن أن "الطبيقي" باشر بتقطيع جثة خاشقجي عقب تصفيته مباشرة، مشيراً إلى أن فريق البحث الجنائي استمع للتسجيلات قبل معاينة القنصلية السعودية، وعمل محاكاة للتسجيلات داخلها.

مكة المكرمة
عاجل

نيويورك تايمز: مسؤولو الاستخبارات الأمريكية يعتقدون بأن محمد بن سلمان هو المقصود بـ"رئيسك" في اتصال مطرب