"الجنائية" تعلن فلسطين طرفا في روما.. وواشنطن: غير مؤهلة

مقر المحكمة الجنائية الدولية

مقر المحكمة الجنائية الدولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-01-2015 الساعة 22:35
نيويورك- الخليج أونلاين


اعتبرت محكمة الجنائية الدولية التابعة للأمم المتحدة، مساء الأربعاء، فلسطين طرفا في نظام روما الأساسي المنظم لعمل المحكمة.

وفي بيان لها، قالت المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها، إن "رئيس جمعية الدول الأطراف في نظام روما الأساسي صدّيقي كابا، رحب اليوم بإيداع دولة فلسطين صك انضمامها إلى نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية وإلى الاتفاق بشأن امتيازات المحكمة الجنائية الدولية وحصانتها".

وحسب البيان، يرفع هذا الإيداع عدد الدول الأطراف في نظام روما الأساسي إلى 123 دولة، وعدد الدول المنضمة إلى الاتفاق بشأن امتيازات المحكمة وحصانتها إلى 74 دولة.

في الأثناء، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء: إن "الفلسطينيين غير مؤهلين للانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية بعد أن قبلت الأمم المتحدة طلبهم بالانضمام إلى هذه الهيئة".

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية جين بساكي، أن "الولايات المتحدة لا تعتقد أن دولة فلسطين تعتبر دولة ذات سيادة، ولا تعترف بها بوصفها بذلك، ولا تعتقد أنها مؤهلة للانضمام إلى معاهدة روما"، التي تأسست بموجبها المحكمة الجنائية الدولية.

وكانت 49 دولة وقعت على ميثاق روما دون أن تصدق عليه بعد، ما حال دون انضمامها إلى النظام.

وقال كابا بحسب بيان المحكمة: "كل مصادقة على نظام روما الأساسي تشكل خطوة جديرة بالترحيب باتجاه تحقيق عالميته".

وأوضحت المحكمة أن "الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بصفته وديعاً للنظام الأساسي، قد عمم إخطاراً بذلك الإيداع، في السادس من يناير/كانون الثاني 2015".

وفي 2 يناير/كانون الثاني الجاري، سلمت فلسطين إلى الأمم المتحدة وثائق تتعلق بانضمامها إلى نظام روما الأساسي وباتفاقيات أخرى.

وقالت المحكمة الجنائية في البيان ذاته "قبلت حكومة فلسطين اختصاص المحكمة بدءاً من 13 يونيو/حزيران 2014، وفي 7 يناير/ كانون الثاني 2015، بعث رئيس سجل المحكمة برسالة إلى الحكومة الفلسطينية يبلغها فيها بقبوله هذا الإعلان، واحالته إلى مكتب المدعي العام للنظر فيه".

وتعتبر المحكمة الجنائية الدولية "هيئة قضائية دائمة ومستقلة تحاكم الأشخاص المتهمين بارتكاب أخطر الجرائم التي تثير قلق المجتمع الدولي بأسره، وهي جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب".

و"الجمعية العامة للدول الأطراف في المحكمة الجنائية الدولية" هي الهيئة التي تتولى الإشراف على "المحكمة الجنائية الدولية"، وتتألف من جميع الدول التي صادقت على "نظام روما الأساسى".

ويشار إلى أنه، وبحسب نظام روما الأساسي المنظم لعمل المحكمة ومجالات اختصاصها، فإن قبول اختصاص المحكمة لا يؤدي تلقائياً إلى فتح تحقيق، إذ يعود إلى المدعية العامة للمحكمة أن تقرر توافر الشروط التي قررها نظام روما الأساسي للشروع في التحقيق وأن تطلب، حيث يكون ذلك ضرورياً، إذن قضاة المحكمة الجنائية الدولية لذلك.

وشنت إسرائيل في السابع من يوليو/ تموز الماضي حربا على قطاع غزة استمرت 51 يوما، أدت إلى استشهاد أكثر من ألفي فلسطيني، وإصابة نحو 11 ألفاً آخرين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، فيما أعلنت وزارة الأشغال العامة والإسكان الفلسطينية، أن إجمالي الوحدات السكنية المتضررة جراء هذه الحرب بلغ 28366.

مكة المكرمة