الجيش الإسرائيلي يطلق النار على فلسطينية بزعم حملها سكيناً

أطلق جيش الاحتلال النار وأعدم ميدانياً العديد من الفلسطينيين بزعم محاولتهم طعن إسرائيليين

أطلق جيش الاحتلال النار وأعدم ميدانياً العديد من الفلسطينيين بزعم محاولتهم طعن إسرائيليين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-10-2015 الساعة 07:57
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


أصيبت فتاة فلسطينية، فجر الأربعاء، بجروح بعد إطلاق أفراد من جيش الاحتلال الإسرائيلي النيران عليها، بزعم محاولتها طعن إسرائيليين، بالقرب من مستوطنة "يتسهار" شمال الضفة الغربية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (الرسمية): "رصدت قوة من الجيش الإسرائيلي ، فجر اليوم، فلسطينية مزودة بسكين بالقرب من مستوطنة يتسهار شمال الضفة الغربية، فأطلق أفراد القوة النار باتجاهها مما أدى إلى إصابتها".

وأضافت الإذاعة: "لم تُعرف بعد حالة المصابة، كما لم يصب أي من الجنود وسكان المستوطنة بأضرار".

وذكرت الإذاعة أن "الجيش يعتقد أن الفتاة كانت تخطط للتسلل إلى المستوطنة وطعن بعض سكانها بالسكين".

ويتهم الجانب الفلسطيني، إسرائيل بممارسة إعدامات بحق الفلسطينيين، بزعم محاولات الطعن، كان آخرها استشهاد شابين ليلة الثلاثاء في مدينة الخليل.

وتدور مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منذ 1 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب عمليات الاقتحام المتواصلة من قبل يهود لساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، أمس، إن الجيش الإسرائيلي قتل في تلك الأحداث، 51 فلسطينياً، وأصاب 1900 آخرين بالرصاص الحي والمطاطي، فيما أصيب آلاف آخرون بحالات اختناق، منذ مطلع الشهر الجاري.

مكة المكرمة