الجيش الحر لوفد التفاوض: شرعيتكم بالتزامكم ثوابت الثورة

الجيش الحر أكد أن العملية السياسية هي خيار مواز للخيار العسكري لتحقيق تطلعات السوريين

الجيش الحر أكد أن العملية السياسية هي خيار مواز للخيار العسكري لتحقيق تطلعات السوريين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 31-01-2016 الساعة 18:17
حلب - الخليج أونلاين


وقع أكثر من 35 كتيبة وفصيلاً ولواء تابعة للجيش السوري الحر، على بيان مشترك طالبت فيه الهيئة العليا للمفاوضات الالتزام بمبادئ الثورة ومطالب الشعب السوري.

وجاء في البيان الذي وصل لـ"الخليج أونلاين" نسخة منه، "أن الهيئة العليا للمفاوضات تستمد شرعيتها من مطالب الشعب السوري والثورة، وأن العملية السياسية هي خيار مواز للخيار العسكري، لتحقيق تطلعات الشعب نحو الحرية والكرامة ودولة العدالة والمؤسسات".

وثمن البيان موقف الهيئة الداعي إلى "تحصيل حقوق الشعب السوري المشروعة دولياً وقانونياً"، منبهاً إلى "أن وقوف الجيش الحر خلف الهيئة ودعمه لخطواتها لا يعني بأي حال تفويضاً لها للتفاوض على ثوابت الثورة والتنازل عن أي هدف من أهدافها، في الوصول إلى مرحلة انتقالية لا مكان فيها لبشار الأسد وكل من تلطخت أيديهم بالدماء فيها".

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات، التي تمثل المعارضة السورية، قد هددت، السبت، بسحب وفدها التفاوضي إذا أصر النظام على الاستمرار في ارتكاب جرائمه؛ في ظل استمرار عجز الأمم المتحدة والقوى الدولية عن وقف هذه الانتهاكات.

وشدد بيان أصدره المنسق العام للهيئة العليا، رياض حجاب، أن "وجود الوفد في جنيف مرتبط بتحسين الحالة الإنسانية، وليس في إطار العملية التفاوضية التي يجب أن تنطلق بعد ذلك على أساس القرارات الأممية التي تنص على تأسيس هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية".

مكة المكرمة