الجيش الحر يدعو لتحييد "المعتدلين والمدنيين" عن غارات "التحالف"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-09-2014 الساعة 08:19
أنقرة - الخليج أونلاين


دعا الجيش السوري الحر إلى "تحييد القوى الوطنية والإسلامية المعتدلة والمدنيين العزل، عن دائرة الاستهداف، وتركيزها على قوى الاستبداد ورعاة التطرف المتمثلة بنظام الأسد وأعوانه ومرتزقته من مقاتلي حزب الله وداعش".

جاء ذلك في بيان صادر عن هيئة الأركان العامة للجيش الحر، أكد فيه على "دعم الجيش بشأن محاربة الإرهاب بكل صنوفه وأشكاله أينما كان، بدءاً بعصابات الأسد ومرتزقة إيران وحزب الله ولواء أبي الفضل العباس المجرم، وانتهاء بصنيعته المحدثة (داعش)"، على حد وصف البيان.

وشدد البيان على "وقوف الجيش الحر بجانب القوى الوطنية المخلصة، والدولية الحرة في سبيل تحقيق الهدف النبيل للشعب السوري".

وأشار البيان إلى أن "نظام الأسد الذي يستجدي المشاركة في التحالف الدولي، هو من أوصل البلاد إلى هذه الحالة، ليخرج منتصراً على إرادة السوريين الذين يسعون إلى حريتهم بالخلاص من نظام الاستبداد ومن المجموعات الإرهابية بهدف الوصول إلى سوريا مدنية حرة وديمقراطية".

وطالبت الهيئة، المجتمع الدولي، بـ "التزاماته بدعم قوات الجيش الحر بالتسليح والتدريب بما يمكنها من مواجهة التحديات القادمة في مواجهة الإرهاب ومولداته الأساسية التي تهدد السلم العالمي".

وكان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الولايات المتحدة الأمريكية قد شن وبمشاركة عربية ضربات جوية على مواقع لتنظيم "الدولة" في سوريا فجر الثلاثاء، والتي تمثل بداية حملة التحالف لمحاربة مسلحي التنظيم.

الجدير بالذكر أن النظام السوري أعلن في وقت سابق أن الولايات المتحدة أبلغته بشن غارات جوية على أراضٍ سورية لاستهداف تنظيم "الدولة" قبل تنفيذ الضربات التي تمت بمشاركة عربية، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية.

مكة المكرمة