الجيش اليمني يسعى لتتويج تقدمه نحو صنعاء بتطويقها

قال إن الانتصارات تتوالى في جبهة نهم يوازيها انشقاقات في صفوف الانقلابيين

قال إن الانتصارات تتوالى في جبهة نهم يوازيها انشقاقات في صفوف الانقلابيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-12-2016 الساعة 14:32
صنعاء - الخليج أونلاين


كشف مدير دائرة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني اليمني، اللواء محسن خصروف، أن المقاومة الشعبية وقوات الشرعية على وشك عزل فرضة نهم كاملة عن صنعاء، وطرق إمداد مليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية.

وقال اللواء خصروف، في تصريح لصحيفة "المدينة" السعودية، الأربعاء: "إن مركز مديرية نهم الجديد شرق العاصمة اليمنية صنعاء المختطفة من قبل الانقلابين أصبح في مرمى نيران البنادق، وليس رشاشات الجيش الوطني والمقاومة".

وأضاف: "تتوالى الانتصارات في جبهة نهم، توازيها انشقاقات في صفوف الانقلابيين، وقد انضم أخيراً قيادي كبير بالحرس الجمهوري التابع للمخلوع صالح، وهو العقيد علي عبد الله مقطيب، وجرى توثيق انضمامه بالصوت والصورة، وتم نشره عبر وسائل الإعلام المحلية، ومواقع دائرة التوجيه المعنوي والجيش في مواقع التواصل الاجتماعي".

اقرأ أيضاً :

أنقرة: اتفقنا مع روسيا على خطة لوقف شامل للنار بسوريا

وأشار خصروف إلى أنه تم الدخول إلى سد العقران ومحلي ووادي محلي، مؤكداً أن العملية المقبلة ستكون صوب نقيل بن غيلان، الموقع الاستراتيجي الذي يطل على معسكر الفريجة، والصمع، وأرحب، وبني الحارث، وبني حشيش، وبني مطر، ومطار صنعاء الدولي، وهو يعتبر مربط الفرس لسقوط صنعاء بيد الشرعية وتطهيرها من مليشيات الحوثي الانقلابية وفلول المخلوع صالح.

ونوه بأنه تم العثور على أسلحة قاذفات صاروخية ومضادات للدروع إيرانية الصنع، إلى جانب مقتل وأسر العشرات من الانقلابيين في معارك التحرير.

مكة المكرمة