الجيش اليمني يُبادل أسرى مع الحوثيين ويتقدم نحو الحديدة

الجيش اليمني يتقدم في الحديدة

الجيش اليمني يتقدم في الحديدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 28-05-2018 الساعة 09:53
صنعاء - الخليج أونلاين


أعلنت "ألوية العمالقة"، التابعة للجيش اليمني، إجراء صفقة تبادل أسرى مع مليشيا الحوثيين، جنوبي البلاد.

وقال المكتب الإعلامي لألوية الساحل الغربي، في بيان، الأحد: "إن ألوية العمالقة، التابعة للجيش اليمني، أجرت اليوم عملية تبادل للأسرى مع الحوثيين".

وأضاف أن عملية التبادل تمت بإشراف مباشر من قائد ألوية العمالقة، عبد الرحمن المحرمي (أبو زرعة)، في مدينة مريس، شمالي محافظة الضالع، جنوبي البلاد.

وأوضح المكتب أنه بموجب العملية "تم الإفراج عن 7 من عناصر المقاومة الجنوبية، مقابل الإفراج عن مثلهم، من جماعة الحوثيين".

اقرأ أيضاً:

هادي يكسر جمود الجبهة الشرقية بقائدين جديدين

وأشار إلى أن عناصر المقاومة الجنوبية الذين تم تحريرهم أُسروا بجبهة الساحل الغربي وفي جبهة "علب" الحدودية مع المملكة العربية السعودية.

بدوره، قال مسؤول ملف الأسرى في جبهة الساحل الغربي المحامي نبيل الجبيري، إن صفقات التبادل مع مليشيا الحوثيين ستستمر.

وكشف عن عمليات تبادل أخرى بين الجانبين ستتم مستقبلاً، بعد استكمال الإجراءات كافة المتبعة في مثل هذه الحالات.

وعقدت قوات الجيش اليمني عدة صفقات خلال الفترة الماضية، أفرجت بموجبها عن العديد من أسرى الحوثيين، مقابل إطلاق الأخيرين سراح أسرى ومختطفين موالين للسلطات الحكومية.

من جانب آخر، اقتربت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، أمس الأحد، من السيطرة على ميناء "الحديدة" الاستراتيجي غربي البلاد؛ إذ باتت على بُعد 20 كم منه فقط، حسب قائد عسكري تابع للحكومة الشرعية.

وقال أبو زرعة المحرمي، قائد "ألوية العمالقة"، لوكالة الأناضول، إن قوات الجيش اليمني "ألوية العمالقة" والمقاومة الشعبية اقتربت تماماً من مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي الهام غربي البلاد.

وأضاف: "لم يفصل قوات الجيش اليمني عن مدينة الحديدة ومينائها سوى 20 كم فقط".

وبيَّن أن "ألوية العمالقة" تمكنت، وبدعم وإسناد من مقاتلات التحالف العربي، من التقدم والسيطرة على عدة مناطق، منها (غليفة، والجاح الأعلى، والروس، وعزلة سول الزهر) التابعة لمديرية الدريهمي (20 كم جنوبي الحديدة).

وأكد أن قوات الحوثي على طول الطريق الساحلي الممتد من "الخوخة" حتى منطقة الدريهمي الملاصقة لمدينة الحديدة، شهدت انهيارات كبيرة، خاصة خلال الأيام الأربعة الماضية، وخسائر كبيرة في المعدات والأرواح.

من جانبه، اعترف زعيم مليشيا الحوثيين، عبد الملك الحوثي، مساء الأحد، بحدوث "خرق" في جبهة الحديدة، غربي اليمن.

لكن الحوثي اعتبر، في خطاب متلفز بثته قناة "المسيرة" التابعة للمليشيا، أن "أي تراجع لأسباب موضوعية لا يعني نهاية المعركة".

وكان التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، أعلن في 14مايو الحالي، إطلاق عملية عسكرية واسعة ضد الحوثيين، باتجاه مدينة الحديدة، مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته، غربي اليمن.

ويسيطر المسلحون الحوثيون على محافظات يمنية، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر 2014.

وينفذ التحالف العربي، بقيادة السعودية، منذ 26 مارس 2015، عمليات عسكرية باليمن؛ دعماً للقوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وخلفت الحرب المتواصلة أوضاعاً معيشية وصحية متردية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة