الجيش يدعو سكان مناطق بالأنبار للمغادرة قبيل هجوم وشيك

القوات العراقية تنتشر في محيط هيت وكبيسة

القوات العراقية تنتشر في محيط هيت وكبيسة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 12-02-2016 الساعة 11:10
بغداد - الخليج أونلاين


دعا الجيش العراقي، سكان قضاء هيت، وبلدة كبيسة، في محافظة الأنبار غربي البلاد، للمغادرة، الخميس، تمهيداً لشن هجوم وشيك بغطاء جوي من التحالف الدولي، ضد مسلحي تنظيم "الدولة".

وقال قائد عمليات الجزيرة (إحدى تشكيلات الجيش العراقي في الأنبار)، اللواء علي إبراهيم دبعون، لوكالة الأناضول: إن "القيادة تدعو أهالي قضاء هيت وبلدة كبيسة التابعة لها (70 كم غرب الرمادي)، إلى الخروج من مناطقهم، تحسباً لبدء عمليات عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة عليهما".

وأضاف دبعون، أن "القوات العراقية ومقاتلي العشائر، مستعدون لشن الهجوم، إلّا أن وجود المدنيين بكثافة في المنطقتين، يعيق الخطط العسكرية، خشية استخدامهم كدروع بشرية من قبل داعش".

وأشار إلى أن القوات العراقية، تنتشر في محيط هيت وكبيسة، في انتظار خروج المدنيين لنقلهم إلى بلدة الوفاء على بعد 35 كم غرب الرمادي، لافتاً إلى أن طائرات التحالف الدولي ستشارك في الهجوم.

وفي العاصمة بغداد، قُتل 5 أشخاص في أعمال عنف وقعت بمناطق متفرقة، وفق مصدر في الشرطة العراقية.

وقال النقيب سلمان الجابري، للوكالة نفسها، إن عبوتين ناسفتين، انفجرتا في ناحية اللطيفية جنوبي بغداد ومنطقة الشيخ عمر وسط العاصمة، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 12 آخرين.

وأضاف الجابري، أن مدنياً قتل من جراء إطلاق النار عليه من مسلحين مجهولين، كانوا يستقلون سيارة في منطقة حي أور، شرقي بغداد، فيما عثرت الشرطة على جثة امرأة مجهولة الهوية ملقاة في حي البساتين بمنطقة الشعب شمال شرقي العاصمة.

مكة المكرمة