الحراك الجنوبي باليمن يدرس الإعلان عن "جبهة إنقاذ"

مظاهرة للحراك الجنوبي اليمني

مظاهرة للحراك الجنوبي اليمني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-10-2014 الساعة 20:30
عدن- الخليج أونلاين


كشف عضو المؤتمر الوطني اليمني للحوار عن الحراك الجنوبي، لطفي شطارة، النقاب عن أن رئيس مؤتمر شعب جنوب اليمن، محمد علي أحمد، يجري اتصالات مع مختلف المكونات السياسية في الجنوب لبحث تشكيل جبهة إنقاذ بعد عطلة عيد الأضحى المبارك.

وأوضح شطارة في تصريحات، الاثنين، على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن هذه الاتصالات لم تنقطع حتى أيام العيد، وأن الظروف أصبحت مهيأة لإعلان هذا الكيان السياسي الجديد لدعم حق الشعب اليمني في جنوب اليمن في تقرير المصير.

وقال: "في ثالث أيام عيد الأضحى المبارك تتواصل اللقاءات مع شخصيات ومكونات جنوبية في منزل الأخ محمد علي أحمد رئيس مؤتمر شعب الجنوب.. كعادته كان طرح أبو سند اليوم جامعاً لا مفرقاً، مستوعباً كل المتغيرات الداخلية والخارجية. وتم في اللقاء توضيح أسباب تأجيل الإعلان عن جبهة الإنقاذ الجنوبية إلى بعد قضاء إجازة عيد الأضحى المبارك، بطلب مكونين فقط من الحراك طلبا مزيداً من الوقت للتشاور".

وأضاف شطارة: "أوضح محمد علي أحمد للحاضرين أن الوقت يمر وأن الفرصة التي تلوح في الأفق اليوم للجنوب قد لا تتكرر غداً، ودعا الجنوبيين إلى تغليب صوت العقل، والتنازل لبعضهم البعض، والترفع عن الصغائر لمصلحة شعب الجنوب".

وأكد أنه على ثقة من أن الجميع يستشعر أهمية المرحلة وخطورتها، متمنياً أن يتم الإعلان عن جبهة الإنقاذ عقب عطلة العيد، خاصة أن العالم يترقب نقلة في الحراك الجنوبي ليكون جامعاً لرؤية تستوعب ما يجري في الشمال، وإيجاد حلول تدعم حق الجنوبيين في تقرير مصيرهم، على حد تعبيره.

مكة المكرمة