الحرس الثوري شيّع 26 بينهم ضابط قتلوا بسوريا خلال أسبوعين

شيعت إيران العشرات من جنود الحرس الثوري الذين قضوا في معارك بسوريا

شيعت إيران العشرات من جنود الحرس الثوري الذين قضوا في معارك بسوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 06-02-2016 الساعة 16:43
طهران - الخليج أونلاين


أفادت وسائل إعلام رسمية وأخرى شبه رسمية إيرانية، أن 26 عنصراً من الحرس الثوري الإيراني، قتلوا خلال الأسبوعين الماضيين، في معارك مع فصائل المعارضة السورية، بينهم ضابط كبير.

وأضافت وسائل الإعلام، أن عناصر الحرس الثوري الإيراني، الذين قتلوا وهم يقاتلون إلى جانب النظام السوري، قضوا في معارك بمحافظة حلب شمالي سوريا.

وبيّنت أن أعلى رتبة بين القتلى هو "محسن كاجاريان" برتبة عميد، الذي يعد من كبار قادة الحرس الثوري العاملين في سوريا، وكان يقود ما يسمى "لواء الإمام رضى المدرع 1"، قتل الأربعاء الماضي في حلب، خلال اشتباكات مع فصائل معارضة، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ومراراً، أعلنت إيران تشييعها جنائز قادة من الحرس الثوري، وجنود لقوا حتفهم في سوريا، فضلاً عن تشييع مرتزقة أتت بهم من دول جوارها.

وتشارك قوات من الحرس الثوري الإيراني في صفوف قوات النظام السوري، في القتال ضد المعارضة السورية، حيث فقدت طهران عدداً كبيراً من عناصرها خلال المواجهات، بينهم ضباط كبار في الحرس الثوري.

مكة المكرمة