الحكم بالسجن على 78 متظاهراً قاصراً من مؤيدي مرسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-11-2014 الساعة 09:36
القاهرة - الخليج أونلاين


أفادت مصادر قضائية مصرية، أن أحكاماً بالسجن بين عامين وخمسة أعوام صدرت الأربعاء بحق 78 قاصراً بعد إدانتهم بـ"الانتماء إلى منظمة إرهابية"، بسبب مشاركتهم في تظاهرات عام 2013 للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى السلطة.

وتوجه منظمات حقوق الإنسان الدولية انتقادات قاسية للنظام المصري إثر عملية القمع الدامية التي استهدفت أنصار مرسي بعد الإطاحة به في انقلاب عسكري.

واعتبرت الأمم المتحدة أن أحكام الإعدام التي صدرت بحق مئات الأشخاص من أنصار مرسي خلال محاكمات لم تستغرق أكثر من بضع دقائق تشكِّل "سابقة في التاريخ الحديث".

وقالت مصادر قضائية، لوكالة فرانس برس، إن الفتيان حكم عليهم في الاستئناف بعقوبات سجن من سنتين إلى خمس سنوات أمام محكمة الإسكندرية (شمال) بتهمة المشاركة في تظاهرات عدة الأشهر الماضية، ويمكنهم الطعن في الأحكام أمام محكمة النقض.

وتابعت المصادر القضائية أن أعمارهم تتراوح بين 13 و17 عاماً لكن محامي الدفاع أيمن الدابي أكد أن أصغرهم بلغ الـ15 عاماً.

وأوضح الدابي أنه سيطعن في الأحكام أمام محكمة النقض مشيراً إلى أنهم قيد الاحتجاز منذ اعتقالهم.

وتابع الدابي أن الفتيان لم يشاركوا في التظاهرات لكنهم كانوا في "المكان الخطأ".

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن القاصرين الـ78 أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين وقد اعتقلوا بتهمة المشاركة في تظاهرات بدعوة من هذه الجماعة للمطالبة بإسقاط النظام وأغلقوا طرقات وعرقلوا حركة النقل.

ومنذ الإطاحة بمرسي، أصبح "عدد الفتيان في السجون لا سابق له" بحسب ما قاله لفرانس برس أحمد المسيلحي المسؤول عن لجنة في نقابة المحامين مكلفة الدفاع عن القاصرين.

وانتخب محمد مرسي رئيساً بعد سنة من سقوط الرئيس المخلوع حسني مبارك في مطلع عام 2011 لكن الجيش عزله وأوقفه في 3 يوليو/ تموز 2013 بعد تظاهرات نزل خلالها ملايين المصريين للمطالبة برحيله.

ومنذ ذلك الحين، قُتل آلاف المتظاهرين من الموالين لمرسي على أيدي الشرطة والجيش فيما وُضع أكثر من 20 ألفاً من مناصريه في السجن.

وأعلنت السلطات الجديدة في مصر جماعة الإخوان المسلمين "منظمة إرهابية"، كما تتهم السلطات المصرية الجديدة جماعة الإخوان المسلمين بأنها مسؤولة عن هجمات دامية تستهدف الشرطة والجيش منذ أكثر من عام.

لكن هذه الهجمات تتبناها مجموعات جهادية تؤكد أنها تفعل ذلك انتقاماً للقمع الذي يستهدف الإسلاميين.

وتندد جماعة الإخوان بهذه الهجمات مؤكدة أنها تدعو إلى التظاهر بشكل "سلمي".

مكة المكرمة