الحوثيون يسيطرون على مدينة عمران بعد اشتباكات عنيفة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-07-2014 الساعة 03:55
صنعاء - الخليج أونلاين


أكدت مصادر محلية يمنية أن المسلحين الحوثيين تمكنوا، الثلاثاء، من السيطرة على مدينة عمران شمال اليمن، بعد معارك استمرت لأيام، وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 200 شخص.

وتحتل مدينة عمران مكانة استراتيجية؛ لكونها قريبة من العاصمة اليمنية صنعاء، ويمثل سقوط عمران ضربة قوية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، الذي يحاول إعادة الاستقرار إلى اليمن، بعد اضطرابات على مدى ثلاثة أعوام تقريباً أجبرت سلفه على التنحي.

وقال مسؤولون محليون وشهود، إن الحوثيين سيطروا على عمران بعد معارك قتل فيها نحو 100 شخص وأصيب 150 يوم الثلاثاء وحده، وذلك بعد سقوط أكثر من 100 قتيل في الأيام السابقة، مشيرين إلى أن الاشتباكات استمرت حول معسكر للجيش في المدينة.

وقال مسعفون إن هناك عشرات الجثث في الشوارع التي تناثرت فيها أنقاض المنازل المتهدمة.

وتقاتل المليشيات القبلية الشيعية التي تتهمها الحكومة بتلقي دعم خارجي، الجيش الحكومي اليمني والقبائل السنية المتحالفة مع الحكومة.

وتعتبر مدينة عمران معقلاً لبني الأحمر، إحدى أقوى القبائل في اليمن. وتشغل شخصيات كبيرة من القبيلة السنية مناصب قيادية في حزب الإصلاح والقوات المسلحة والحكومة.

وحذر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مؤخراً من أن عمران "خط أحمر"، وقال إنه لن يتهاون في سقوطها بأيدي الحوثيين.

وبدأ القتال في الأسبوع الماضي، بعد انهيار اتفاق لوقف لإطلاق النار تم التوصل إليه في 23 يونيو/ حزيران، وادعى الحوثيون أن الهدنة في شمال اليمن انهارت بسبب تقدم في محافظة الجوف شمال شرقي صنعاء لوحدات من الجيش موالية لحزب الإصلاح.

وقالت الحكومة إن التقدم إلى بلدة الصفراء، جاء نتيجة عدم انسحاب المقاتلين الحوثيين من مواقعهم، تنفيذاً لبنود وقف إطلاق النار.

مكة المكرمة