الحوثيون يفرجون عن رهينة أمريكي وينقلونه إلى مسقط

نقل المختطَف الأمريكي برحلة تابعة لسلاح الجو العُماني إلى مسقط

نقل المختطَف الأمريكي برحلة تابعة لسلاح الجو العُماني إلى مسقط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-11-2016 الساعة 08:08
مسقط - الخليج أونلاين


أفرجت مليشيا الحوثي، الأحد، عن رهينة أمريكي بوساطة عُمانية، وتم نقله من صنعاء إلى مسقط تمهيداً لعودته إلى بلاده.

ونقلت وكالة الأنباء العُمانية الرسمية، على لسان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، لم تسمه، القول إن الإفراج جاء بعد توجيهات من السلطان قابوس، لتلبية التماس الحكومة الأمريكية الاستمرار في مساعدتها حول مواطنيها "المتحفظ" عليهم في اليمن.

اقرأ أيضاً :

"المجمع الانتخابي".. طريقة الأمريكيين في اختيار رئيسهم

وأشارت الوكالة إلى أنه بعد التنسيق مع من وصفتهم بـ"الجهات المعنية في صنعاء" (في إشارة إلى الحوثيين)، تم الإفراج عن أحد المواطنين الأمريكيين (لم تكشف عن هويته)؛ حيث تم نقله على متن رحلة تابعة لسلاح الجو العُماني من صنعاء إلى مسقط، تمهيداً لعودته إلى بلاده.

وفي وقت سابقٍ الأحد، كشفت مصادر حوثية، لـ"الأناضول"، أن الناطق باسم مليشيا الحوثي، محمد عبد السلام، غادر صنعاء إلى مسقط في زيارة غامضة، وبرفقته أحد المعتقلين الأمريكيين.

ورعت سلطنة عُمان، التي تربطها علاقات ودية مع الحوثيين، صفقات إفراج عن عدد من الرهائن الأمريكيين، خلال الفترة الماضية، كان آخرهم اثنين خلال الأسبوعين الماضيين.

وسبق أن اتهمت واشنطن، مليشيا الحوثي، باحتجاز عدد من مواطنيها في صنعاء، ودعت إلى سرعة الإفراج عنهم.

ولا يُعرف عدد الرهائن الأمريكيين المتبقين لدى الحوثيين، لكن مصادر خاصة قالت إن المواطن الأمريكي الذي يعمل معلماً للغة الإنجليزية وتم اعتقاله الشهر الماضي، لم يتم الإفراج عنه بعد، وأن المليشيا ما زالت تحتفظ بعدد من الرهائن من أجل التفاوض مع الأمريكان والحصول على مكاسب سياسية من وراء الإفراج عنهم.

ونقلت الرحلة ذاتها، التابعة لسلاح الجو العُماني، قيادات حوثية، أبرزها محمد عبد السلام وعضو الوفد التفاوضي، مهدي المشاط.

مكة المكرمة