الخارجية الفلسطينية: إرهاب الاحتلال والاستيطان ليس بعيداً عن إرهاب "داعش"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-09-2014 الساعة 20:37
رام الله – الخليج أونلاين


أعربت السلطة الفلسطينية عن إدانتها بشدة ما وصفته بـ"الإرهاب البشع" الذي يمارسه تنظيم "الدولة الإسلامية" من عمليات ذبح للصحفيين والأبرياء.

وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان لها، الاثنين (09/15): إن "الإرهاب المتركز في سوريا والعراق بالذات يلقي بظلاله القوية على كامل المنطقة والعالم، وهو معروف حالياً تحت مسميات مختلفة منها: داعش وجبهة النصرة وغيرهما" بحسب البيان.

وأضاف البيان أن "للإرهاب مسميات أخرى هي الاحتلال والاستيطان، وممارسات عصابات المستوطنين المتطرفين أمثال الذين قاموا بحرق الطفل محمد خضير، وهو جزء لا يتجزأ من الإرهاب المنظم الذي تمارسه تنظيمات أو عصابات أو دول".

وحثت الخارجية الفلسطينية في بيانها "الدول التي شكلت تحالفاً دولياً، وسخرت كل إمكانياتها المالية والعسكرية واللوجستية لمحاربة ظاهرة من ظواهر الإرهاب تحت مسمى داعش، أن ينظر أيضاً إلى ظواهر الإرهاب الأخرى، ويتعامل معها بذات الجدية، كما هو حال الإرهاب الذي يجسده الاحتلال والاستيطان في أرض دولة فلسطين منذ عشرات السنين".

وتعمل الولايات المتحدة الأمريكية على تشكيل تحالف دولي ضمن خطة الرئيس الأمريكي باراك أوباما التي أعلن عنها في وقت سابق لمواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي تعتبره واشنطن أكبر تهديد لمصالحها في المنطقة، ويضم مقاتلين عرباً وغربيين.

والجدير بالذكر أن 11 دولة من الشرق الأوسط (دول الخليج الست وتركيا ومصر والأردن والعراق ولبنان)، بمشاركة واشنطن، اجتمعت في مدينة جدة غرب السعودية، الخميس الماضي، لبحث مقاتلة تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا.

مكة المكرمة