"الخليج أونلاين" تكشف التشكيلة المتوقعة للحكومة العراقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 17-08-2014 الساعة 12:59
بغداد-الخليج أونلاين (عمر الجنابي)


قالت مصادر عراقية مطلعة، اليوم الأحد (08/17): إن تشكيلة حكومة حيدر العبادي رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة ستكون معتمدة على عناصر من التكنوقراط، وسيكون للسنة فيها نصيب من المشاركة بشكل يضمن دعمهم للحكومة.

وكشفت تلك المصادر عن أسماء التشكيلة المتوقعة للحكومة الجديدة، والتي وضعت على طاولة العبادي من قبل أطراف عراقية ودولية، وذلك بغية ضمان مشاركة أوسع لمختلف المكونات العراقية.

ووفقاً لتلك المصادر فإن التشكيلة الجديدة ستتضمن كلاً من حيدر العبادي رئيساً للوزراء، إياد علاوي وزيراً للخارجية، عامر عبد الجبار وزيراً للنقل، صباح الساعدي مديراً لهيئة النزاهة، محمد الشهواني مديراً للمخابرات العامة، فائق الشيخ علي وزيراً للثقافة، سنان الشبيبي محافظاً للبنك المركزي، علي الدواي وزيراً للإعمار والإسكان، عصام الجلبي وزيراً للنفط، مهدي الحافظ وزيراً للتخطيط، الدكتور صائب الكيلاني وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور أحمد المساري وزيراً للصحة، هناء إدوارد وزيرة لحقوق الإنسان، أزهار الشيخلي وزيرة للتربية، اللواء الركن خالد الحمداني وزيراً للدفاع، الفريق جبار ياور وزيراً للداخلية، كفاح محمود وزيراً للإعلام والتي ستكون ضمن التشكيلة الجديدة، والقاضي رحيم العكيلي وزيراً للعدل.

المصادر أشارت إلى أن التشكيلة المقترحة، والتي جاءت بعد مشاورات بين قوى سياسية عراقية وأخرى دولية، لم تسمها، ستسعى إلى أن تكون حكومة مقبولة من قبل جميع الأطراف لضمان قبول السنة والأكراد لها، وعملها في مواجهة الدولة الإسلامية التي تسيطر على مساحات واسعة من العراق.

غير أن المصادر ذاتها أشارت إلى أن قبول مثل هذه التشكيلة ربما لن يكون سهلاً من قبل الأطراف الشيعية التي ستسعى إلى عرقلة مثل هذه التشكيلة؛ لكونه سيعطي حصة أكبر لكل من السنة والأكراد، وهو ما سيكون على حساب الشيعة وحصتهم في الحكومة.

يشار إلى أن حيدر العبادي، مرشح التحالف الوطني الشيعي، أعلن أكثر من مرة عن نيته تشكيل حكومة تكنوقراط تضم كافة الأطياف العراقية، وهو ما قد يؤدي -بحسب مراقبين- إلى تأخير إعلانها، خاصة في ظل التحفظ الشيعي على العديد من الأسماء المطروحة للحكومة الجديدة.

مكة المكرمة