"الخليج أونلاين" يكشف عن استعدادات لعودة السلطة إلى معبر رفح

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LAB1rb

معبر رفح المتنفس الوحيد لحركة الأفراد في غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-01-2019 الساعة 17:47

كشف موظف في معبر رفح البري لـ"الخليج أونلاين"، اليوم الخميس، عن وجود استعدادات لدى السلطة الفلسطينية للعودة إلى العمل في معبر رفح، بعد أيام من الانسحاب منه.

وأكد المصدر أن وساطات مصرية تمت بين السلطة وحركة "حماس" من أجل عودة الموظفين للعمل بالمعبر من جديد، مع إعطائهم مساحة أكثر من الإجراءات في العمل، دون ذكرها.

ولم يذكر المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، تفاصيل أخرى حول الموعد والآلية التي سيعود بها موظفو السلطة للعمل.

بدوره أكد المتحدّث باسم حركة "حماس"، عبد اللطيف القانوع، في تصريح له اليوم، أن حركته غير معنيّة بأي أزمة في معبر رفح، ولا تمانع عودة موظفي السلطة لعملهم في المعبر، أو تشكيل لجنة وطنية لإدارته في حال رفضهم.

وكانت الهيئة العامة للشؤون المدنية، التابعة للسلطة في رام الله قد أعلنت، يوم الأحد الماضي، سحب موظفيها من معبر رفح الحدودي.

وذكرت الهيئة في بيان لها: إنه "منذ أن تسلّمنا معبر رفح و(حركة) حماس تعطّل أي مسؤولية لطواقم السلطة العاملة هناك".

والمعبر الذي يفصل بين قطاع غزة ومصر يُعتبر المتنفّس الوحيد لحركة الأفراد، وأي خلل في عمله يهدّد حركة أكثر من مليون ونصف شخص في غزة.

ويُدير موظفو السلطة الجانب الفلسطيني من معبر رفح؛ بموجب التفاهمات التي جرت في القاهرة، نهاية عام 2017، بعد أن كان موظّفون من حماس يديرونه عقب أحداث 2007.

ويسافر عبر المعبر فئات مختلفة من أبناء قطاع غزة، خاصة الطلاب والمرضى الذي يلجؤون للسفر من أجل العلاج، في ظل الأزمة التي تعاني منها مؤسسات وزارة الصحة.

مكة المكرمة