"الخليج أونلاين" يكشف موعد إعلان وثيقة حماس السياسية

تتجهز حماس للإعلان بشكل نهائي عن رئيس مكتبها السياسي الجديد

تتجهز حماس للإعلان بشكل نهائي عن رئيس مكتبها السياسي الجديد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-04-2017 الساعة 14:25
غزة - الخليج أونلاين (خاص)


كشف قيادي بارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، عن الموعد الرسمي لإعلان الحركة وثيقتها السياسية الجديدة.

وقال القيادي بحركة "حماس"، مفضلاً عدم نشر اسمه، في تصريح خاص لـ"الخليج أونلاين": إن "الحركة ستعلن عن وثيقتها السياسية الجديدة يوم الأحد المقبل، في الـ 30 من شهر أبريل/ نيسان الجاري بشكل رسمي".

وأوضح أن إعلان الوثيقة سيمهد كذلك الخطوة الأخرى في إعلان رئيس مكتبها السياسي الجديد، خلفاً للرئيس الحالي خالد مشعل، وتتجه كل المؤشرات الرسمية نحو إسماعيل هنية، لتولي رئيس الحركة .

وبحسب القيادي في حركة "حماس"، فإن وثيقة الحركة الجديدة ستقدم رؤية الحركة السياسية للمرحلة المقبلة في ظل التغيرات المحلية والعربية والدولية، خاصة فيما يتعلق بالصراع مع الاحتلال الإسرائيلي، وحدود الدولة الفلسطينية، والمجتمع الدولي.

وكان الكاتب السعودي خالد الدخيل ذكر أنه التقى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، الأسبوع الماضي، بالعاصمة القطرية، مبيناً أن مشعل أعلن اقتراب تركه منصبه.

اقرأ أيضاً :

تفجير يستهدف قاعدة جوية أفغانية تزامناً مع زيارة "ماتيس"

وأوضح الدخيل، في مقال له بصحيفة "الحياة" اللندنية الأحد: "في نهاية الحديث، أعلن مشعل أنه بعد أسبوعين سيَصدر البرنامج السياسي الجديد لحماس، وأن تركه منصبه في الحركة، الذي سبق إعلانه من قبلُ، سيتزامن مع ذلك".

وشغل مشعل منصب رئيس المكتب السياسي للحركة منذ عام 1996، وتعزز دوره كقائد للحركة عقب اغتيال الشيخ المؤسس أحمد ياسين، عام 2004.

وتتجهز حركة "حماس" للإعلان بشكل نهائي عن رئيس مكتبها السياسي الجديد، خلفاً لمشعل، بعد الإعلان مؤخراً عن نتائج انتخابات أعضاء مكتبها السياسي، الذي ظفر برئاسته في غزة يحيى السنوار.

وتنتخب حماس قيادتها السياسية على مستوى غزة والضفة والخارج والسجون كل أربعة أعوام، بدءاً من قواعدها التنظيمية، لتنتهي برئيس مكتبها السياسي؛ أبرز صفة في هيكلها التنظيمي المتوقع أن يُعلن خلال أسابيع قليلة.

ورغم المؤشرات التي تؤكد أن إسماعيل هنية (نائب رئيس المكتب السياسي للحركة الحالي)، هو المرشح الأوفر حظاً للجلوس على كرسي رئاسة المكتب السياسي، فإن حماس حتى اللحظة، تفضل أن تغلف المرحلة الأخيرة من انتخاباتها الداخلية بالسرية التامة.

مكة المكرمة