الداخلية الكويتية: نرفض الإساءة للمؤسسات الأمنية

وزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح أثناء زيارته لمواقع أمنية

وزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح أثناء زيارته لمواقع أمنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-11-2015 الساعة 08:49
الكويت - الخليج أونلاين


رفض نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الكويتي، الشيخ محمد خالد الحمد الصباح، أي إساءة توجه للمؤسسة الأمنية في البلاد تحت أي ذريعة كانت.

جاء ذلك في كلمة للشيخ الصباح الخميس خلال زيارته قيادة ومعسكر قوات الأمن الخاصة الجديد بمنطقة الصليبية، تعقيباً على ما أثاره أحد نواب مجلس الأمة خلال جلسة الأربعاء، الذي شكك في رجال الأمن، زاعماً أن "المتهمين في خلية العبدلي الإرهابية" تم تعذيبهم وممارسة رجال الأمن لانتهاكات أثناء سير التحقيقات".

وأضاف الصباح أن قضية الخلية عرضت على "محاكمنا العادلة وقضائنا الشامخ"، رافضاً الإساءة للمؤسسة الأمنية تحت أي ذريعة كانت ومهما كانت الأسباب.

كما رفض الصباح الإساءة لأي طائفة داخل المجتمع الكويتي، وأكد بأن أمن الوطن "فوق كل اعتبار وهو كل لا يتجزأ، ونحن لا نتأثر بهذا التشكيك أبداً، فنحن نخشى الله قبل أن نخشى أي شيء".

وذكر أن "إقامة المعسكر الجديد للإدارة العامة لقوات الأمن الخاصة ما هو إلا تجسيد لهذه الرعاية السامية والدعم غير المحدود لأجهزة الأمن ورجالها المخلصين"، مؤكداً مساندة القيادة السياسية العليا للمؤسسة الأمنية من أجل الحفاظ على الاستعداد والجاهزية في مختلف المواقع والتخصصات".

وأشار إلى أن الداخلية "مثلما تشجع وتدعم وتكافئ؛ تحاسب كل من يسيء للمؤسسة الأمنية"، داعياً رجال الأمن إلى مواصلة الجهد والعطاء لتحقيق مزيد من النجاحات، مشيداً بالتطور الكبير الذي تحقق في مجال قوات الأمن الخاصة من حيث تأهيل الفرق وتوفير أحدث المعدات والأجهزة والأسلحة والتقنيات ولنقلة النوعية في هذا القطاع الحيوي في وزارة الداخلية.

وكان الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح قد تفقد خلال الجولة ميدان الموانع واطلع على التدريبات بالرماية الحية في ميدان 25 متراً حضر خلالها تكتيكات الرماية من بينها رماية الكراسي التي قامت بها إدارة حماية الطائرات ورماية الشرطة النسائية التي نفذتها إدارة حماية الشخصيات الهامة.

مكة المكرمة