الدب الروسي يهيج ويلوح بحرب في الفضاء الخارجي

منظومة "أ-235 نودول" الصاروخية الروسية

منظومة "أ-235 نودول" الصاروخية الروسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 05-12-2015 الساعة 17:30
واشنطن - الخليج أونلاين


ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن تجربة صاروخ روسي تابع لمنظومة "أ-235 نودول" المضادة للصواريخ قد نجحت، وهو قادر على إسقاط الأقمار الصناعية المحلقة في مدارها حول الأرض، بحسب البنتاغون.

ومن المخطط أن تحل منظومة "أ-235 نودول" الجديدة، محل منظومة "أ-135 آمور"، المخصصة لحماية أجواء العاصمة الروسية من الهجمات الصاروخية المحتملة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أعلن الجنرال جون هايتن، قائد القيادة الفضائية في سلاح الجو الأمريكي، أن روسيا والصين تصممان أسلحة من شأنها أن تهدد الأقمار الصناعية الحيوية للولايات المتحدة.

ونقلت صحيفة "كولورادو سبرينغ غازيت" عن هايتن قوله: "إنهم يصممون الوسائل الهجومية التي تثير قلقنا".

أما صحيفة "واشنطن فري بيكون" فتذكر أن محللين عسكريين أمريكيين يشيرون إلى أن التهديد الجديد الذي تواجهه الأقمار الصناعية الأمريكية يكشف مدى هشاشة الاستراتيجية العسكرية الأمريكية، إذ سيكون في مقدور روسيا أو الصين تعطيل أجهزة الاستطلاع والملاحة الفضائية والاتصال ذات الأهمية الخاصة.

وكان العقيد أندريه تشيبورين، أحد قادة القوات الجوية الفضائية الروسية، أفاد قبل أيام أن المنظومة المضادة للصواريخ التي تحمي أجواء موسكو تتعامل بشكل مباشر مع أنظمة إنذار الهجمات الصاروخية ومراقبة الفضاء الكوني، وفقاً لما كتبته صحيفة "روسيسكايا غازيتا" الروسية.

من جهة أخرى، كشف مصدر بوزارة الدفاع الروسية عن نجاح اختبار للمنظومة الصاروخية (S-400) ضد التشويش والتلاعب الإلكتروني الشديد، وذلك في خطوة تأتي بعد تصريحات مسؤولين أمريكيين بضرورة تحليق المقاتلات الأمريكية والأخرى التابعة للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش بأجهزة تشويش، بعد خطوة موسكو الأخيرة بوضع صواريخ (S-400) في سوريا.

جاء ذلك في تصريح للمسؤول نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية الحكومية، حيث بين أن "منظومة (S-400) أطلقت صاروخين دمرا هدفاً جوياً يضاهي صاروخاً معادياً، وذلك في ظروف تدريبية معقدة تميزت بتشويش قوي وتأثير إلكتروني مكثف".

وتابع المصدر قائلاً: "إن عدداً إضافياً من هذه المنظومات قد وصل إلى قوات الدائرة العسكرية الوسطى، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، في إطار خطة تجديد أسلحة الجيش الروسي على اختلاف أنواعها، مع التركيز على تجهيز القوات الجوية الفضائية والدفاعات الجوية بها".

ولفت التقرير إلى أن "منظومة (S-400) تعتبر الأكثر تطوراً في العالم، وهي قادرة على التصدي لجميع أنواع الطائرات الحربية، بما فيها طائرة الشبح الأمريكية الشهيرة، كما تستطيع اعتراض الصواريخ المجنحة وتدميرها، وبإمكان المنظومة اكتشاف الأهداف على بعد 600كم، وتدمير الأهداف الآيرودينامية على مسافة 400كم، والباليستية على مسافة 60كم. ويمكن نشر المنظومة خلال 5 دقائق لتكون جاهزة للقتال كلياً".

مكة المكرمة