الدفعة الثالثة من مهجّري "الوعر" تتحرّك نحو إدلب

الدفعة الثالثة تضم 2000 مهجّر (أرشيفية)

الدفعة الثالثة تضم 2000 مهجّر (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-04-2017 الساعة 10:44
دمشق - الخليج أونلاين


بدأت، الجمعة، عمليّة نقل الدفعة الثالثة من مهجّري حي الوعر بمدينة حمص السورية إلى مناطق سيطرة المعارضة المسلّحة في محافظة إدلب.

وكانت 393 عائلة من مهجّري حي الوعر وصلت، الثلاثاء الماضي، إلى مناطق سيطرة الجيش الحر في ريف حلب الشرقي، وذلك بعد تأجيل خروجهم عدة أيام؛ بسبب معارك ريف حماة الشمالي.

وحي الوعر هو آخر معاقل سيطرة المعارضة المسلّحة في مدينة حمص.

ويأتي هذا الانتقال في إطار اتفاق عُقد بين لجنة مشَكّلة من أهالي الحي من جهة، والنظام السوري وروسيا من جهة ثانية، بحسب "الجزيرة" الإخبارية.

اقرأ أيضاً

تركيا: درع الفرات انتهت لكن عملياتنا بسوريا "مستمرة"

ويقضي الاتفاق بخروج المعارضة المسلّحة والأهالي الرافضين للتسوية مع النظام إلى كل من إدلب وحلب على دفعات أسبوعية، حتى آخر راغب بالخروج، وبعدها يتم تسليم الحي للنظام، على أن تحفظ الشرطة العسكرية الروسية أمن الباقين فيه.

وقسّمت دفعات الخروج إلى أكثر من 15 دفعة، يتم توزيعها على 3 مناطق (ريف حمص الشمالي، وإدلب، وجرابلس) وسط تقديرات بأن يصل عدد الراغبين بالخروج إلى 20 ألفاً، بحيث تضم كل دفعة ما بين 1500 و2000 شخص.

وكان حي الوعر شهد أعنف الحملات العسكرية، مطلع فبراير/شباط الماضي، التي استمرت حتى مطلع الشهر الجاري، واستخدمت فيها قوات النظام سلاح الجو بكثافة لم يشهدها الحي منذ اندلاع الثورة، في مارس/آذار 2011.

مكة المكرمة