الدوحة تطالب الرياض بكشف مصير 4 قطريين "مختفين قسرياً"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G7noxM

رئيس اللجنة القطرية لحقوق الإنسان علي بن صميخ المري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-10-2018 الساعة 09:04
الدوحة – الخليج أونلاين

طالبت الدوحة، أمس الأحد، السعودية بضرورة الإفصاح فوراً عن مصير 4 قطريين، قالت إنهم "من ضحايا الاختفاء القسري والحجز التعسّفي".

جاء ذلك في تصريحات لرئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، علي بن صميخ المري، نشرها موقع صحيفة الشرق القطرية.

وحمّل المري السلطات السعودية المسؤولية الكاملة عن سلامتهم، داعياً إلى إرسال بعثة أممية لتقصّي الحقائق حول مصيرهم، دون أن يذكر أسماءهم أو ينشر صورهم.

وشدّد المرّي، خلال زيارته للمملكة المتحدة، على أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان لديها "مخاوف بالغة" على مصير المواطنين القطريين.

وقال: "حتى الآن لا تستطيع اللجنة، ولا أسر المواطنين القطريين المحتجزين في السعودية، معرفة أماكن احتجازهم، ولا حتى التواصل معهم أو معرفة مصيرهم".

وأشاد بتعاون المنظمات الدولية، طالباً منها ممارسة مزيد من الضغوط لإطلاق سراح المواطنين القطريين "قبل فوات الأوان"، مؤكّداً أن اللجنة القطرية زوّدت تلك المنظَّمات والأمم المتحدة بالمعلومات والبيانات عنهم.

ولم يحدّد المرّي وقت اختفاء مواطني بلاده، لكن الرياض مارست إجراءات تعسّفية بحق مقيمين قطريين في السعودية عقب الحصار الذي فرضته على الدوحة، في 5 يونيو 2017.

وفي ذلك اليوم أيضاً قطعت السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر، بدعوى دعم الأخيرة الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة وقالت إنها تتعرّض لمحاولة للسيطرة على قرارها السيادي.

مكة المكرمة