"الدولة" يتبنى قتل ضابط إيراني كبير بالعراق

جنازة الضابط الإيراني القتيل بطهران (الفرنسية)

جنازة الضابط الإيراني القتيل بطهران (الفرنسية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-12-2014 الساعة 12:41
بغداد - الخليج أونلاين


تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الاثنين، قتل ضابط عسكري إيراني كبير في العراق، يعمل لحساب الجيش والمليشيات الشيعية الموالية له، بحسب ما تداولته منتديات جهادية على الإنترنت.

ونشر منتدى يعنى بأخبار "الدولة الإسلامية"، صورة لتقوى برفقة ثلاثة أشخاص آخرين، بينهم رجلا دين شيعة. وأحيط رأس الشخص الأول من اليسار بدائرة حمراء، وقد كتب في أسفل الصورة "صورة الهالك المجوسي حميد تقوى الذي تم تصفيته على يد رجال الدولة الإسلامية قرب سامراء".

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، الأحد، مقتل الضابط الإيراني، ببيان قال فيه: "استشهد العميد حميد تقوى خلال مهمة استشارية لدى الجيش العراقي والمتطوعين العراقيين لقتال إرهابيي داعش في مدينة سامراء (110 كم شمال بغداد)" التي تضم مرقداً يعظمه الشيعة.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية صورة لجثة تقوى لدى إعادتها إلى طهران، حيث من المقرر أن يشيع اليوم في مسجد يقع داخل مقر القيادة العامة للحرس الثوري.

وتضم سامراء مرقد علي الهادي والحسن العسكري، وهما الإمامان العاشر والحادي عشر في عقيدة الشيعة الاثنا عشرية.

وأدى تفجير هذا المرقد في 2006، الذي تتهم السلطات العراقية تنظيم "القاعدة" بتنفيذه، إلى اندلاع شرارة نزاع طائفي دام استمرت قرابة عامين.

وفيما أقرت طهران بإرسالها أسلحة ومستشارين عسكريين إلى العراق لمساعدة الجيش ضد تنظيم "الدولة"، قامت بدعم العديد من المليشيات الشيعية المسلحة التي تقاتل إلى جانب القوات الأمنية العراقية.

ونشرت وسائل الإعلام الإيرانية ومواقع التواصل الاجتماعي، في أوقات سابقة، صوراً لقائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، وهو إلى جانب مقاتلين أكراد في شمالي العراق، أو مقاتلين من المليشيات الشيعية في مناطق مواجهة قرب بغداد والحدود الإيرانية العراقية، في فترات مختلفة من الأشهر الماضية.

مكة المكرمة
عاجل

تيريزا ماي: مجلس الوزراء وافق على مسودة الاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي